مصرع 23 شخصا في أعمال عنف متفرقة في كشمير

جثة أحد ضحايا الانفجار 
لقي 23 شخصا مصرعهم في أعمال عنف متفرقة في ولاية جامو وكشمير المضطربة، بينهم أربعة مدنيين قتلوا عندما ألقى مسلحون قنبلة يدوية على دورية عسكرية فأخطأت الهدف لتنفجر في موقف للحافلات، ونجم عن الحادث أيضا إصابة 24 بجروح.

وقالت الشرطة الهندية إن ثمانية من جرحى الانفجار الذي وقع في موقف مزدحم للمواصلات في سرينغار مازالوا يتلقون العلاج في المستشفى.

وصرح ضابط في الشرطة الهندية بأن قوات الأمن الهندية قتلت أثناء الليل 16 من أفراد الجماعات المسلحة في ثلاثة اشتباكات منفصلة وقعت في مقاطعة بونتش الحدودية وراجوري.

وأوضحت الشرطة أن 11 منهم قتلوا في بونتش الواقعة على بعد 240 كلم شمال غرب جامو أثناء محاولاتهم عبور الحدود الهندية قادمين من باكستان، ولم تذكر الشرطة وقوع أي خسائر في صفوف القوات الأمنية، غير أن مدنيين لقيا مصرعهما في هذه الاشتباكات.

وفي حادث آخر لقي أحد المسلحين مصرعه على أيدي قوات الأمن الهندية عندما كانت مجموعة من المسلحين تحاول دخول الحدود الهندية عبر بلدة ناوشيرا الحدودية، في حين قتل مسؤول كبير في أمن الحدود وأربعة من المسلحين في دودا على بعد 275 كلم غرب سرينغار في اشتباكات بين الجانبين.

يشار إلى أن الهند ألغت الأسبوع الماضي هدنة من طرف واحد استمرت ستة أشهر، وصاحب قرار الإلغاء دعوة الحاكم العسكري لباكستان الجنرال برويز مشرف لحضور محادثات في نيودلهي مع رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي لإيجاد مخرج لمشكلة كشمير. 

المصدر : وكالات