الرئيس الغاني الجديد يدعو للمصالحة والاستقرار في البلاد

جون كفور
دعا الرئيس الغاني الجديد جون كفور إلى فتح صفحة جديدة في تاريخ بلاده، معلنا أن لجنة المصالحة التي شكلها مؤخرا تهدف إلى النظر في انتهاكات حقوق الإنسان في فترة حكم سلفه جيري راولينغز وليس إلى مطاردة الخصوم السياسيين.

وقال كفور في مقابلة صحفية أثناء وجوده في نيويورك للمشاركة في المؤتمر الدولي للإيدز إنه يود أن يجنب بلاده طابع الانتقام والفتنة الذي يميز عادة الفترات الانتقالية إلى الديمقراطية في الدول الأفريقية.

واستنكر الرئيس الغاني محاولات سلفه الطيار الجوي جيري راولينغز لزعزعة الاستقرار في غانا بعد تصريحات للأخير هدد فيها بثورة مضادة، وقال إن صفحة الانقلابات قد طويت وسيدرك أنصارها ذلك عاجلا أو آجلا.

وحول علاقات بلاده بالقوة العظمى في العالم وخاصة الولايات المتحدة اعتبر الرئيس الغاني الجديد أن هناك رغبة من إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش في إقامة علاقات جادة مع غانا، وقال إننا ننشد الشراكة ولن نقبل علاقات الوصايا من أي قوة ولو كانت الولايات المتحدة.

وكان جون كفور -وهو زعيم سابق للمعارضة ومحام تلقى تدريبه في بريطانيا- قد تولى السلطة في بلاده عبر الانتخابات التي جرت في يناير/ كانون الثاني الماضي بعد عشرين عاما من الحكم الدكتاتوري على يد الرئيس السابق جيري راولينغز.

المصدر : أسوشيتد برس