الحملة الدولية لمكافحة المخدرات تحصد آلاف المهربين

إلقاء القبض على مهاجرين غيرشرعيين(أرشيف)
أعلن مسؤولون أميركيون أن أكثر من 8300 مهرب ومهاجر غير شرعي اعتقلوا في عمليتين واسعتين بثلاث قارات من العالم. وقادت الولايات المتحدة هاتين العمليتين هذا الشهر في إطار حملة دولية لمكافحة إنتاج وتجارة المخدرات.

فقد كشف مسؤول في دائرة الهجرة الأميركية أن السلطات الأميركية والكندية أوقفت نحو 7898 مهاجرا غير شرعي ومهرب من 39 دولة في عملية سميت بـ" كروس رودز إنترناشيونال" وشاركت فيها إضافة إلى الولايات المتحدة وكندا 12 دولة أخرى من أميركا اللاتينية والبحر الكاريبي، وأوضح أن العملية نفذت في المدة ما بين 4 و20 من الشهر الجاري.

وأكد أن هذه العملية تعد الأكبر والأكثر نجاحا وتبعث رسالة واضحة بأن الولايات المتحدة ملتزمة مع شركائها بمطاردة مهربي وتجار المخدرات في كافة أرجاء العالم.

عدد من اللاجئين المعتقلين في محاولة للحصول على الإقامة بالولايات المتحدة(أرشيف)

وفي السياق نفسه أعلنت السلطات الأميركية نجاح عملية مماثلة أخرى نفذت في هولندا وعدة بلدان آسيوية. وقالت إن العملية التي أطلق عليها "القبضة الحديدية" نفذت في المدة ما بين 29 مايو/ أيار و 18 يونيو/ حزيران وأسفرت عن توقيف 415 مهاجرا غير شرعي من 37 بلدا أثناء محاولتهم التسلل إلى الولايات المتحدة.

وشارك في هذه العملية إضافة إلى موظفي دائرة الهجرة الأميركية أكثر من 100 ضابط من الهند وسريلانكا وتايلند وماليزيا وسنغافورة وهولندا.

المصدر : الفرنسية