عـاجـل: مصادر أمنية: تفجيرات داخل مقر لأحد فصائل الحشد الشعبي في جنوب محافظة صلاح الدين العراقية

فنزويلا تعتقل رئيس مخابرات البيرو الهارب

فلاديميرو مونتيسينوس

أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز عن اعتقال رئيس مخابرات البيرو السابق فلاديميرو مونتيسينوس الفار من بيرو منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. وأوضح شافيز للصحفيين في مدينة فالنسيا على هامش قمة رؤساء منطقة الأنديز أن إجراءات تسليمه إلى البيرو ستتم سريعا.

وقال شافيز إن إلقاء القبض على مونتيسينوس يشكل انتصارا كبيرا لأجهزة المخابرات الفنزويلية وحدثا سعيدا لدول المنطقة. وأشار إلى أن رئيس المخابرات العسكرية الفنزويلي أكد له أن مونتيسينوس اعتقل مساء أمس في كاراكاس. وذكرت تقارير أنه محتجز في مقر المخابرات العسكرية في العاصمة الفنزويلية.

وفي بيرو هنأ وزير الداخلية أنتونيو كيتين فيدل السلطات في فنزويلا ووكالات المخابرات في الدول الأخرى على الإنجاز، كما أثنى على مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي لدوره في عملية البحث عن مونتيسينوس. وأشار الوزير البيروفي إلى أن السلطات في ليما كانت على علم منذ صباح أمس بوجود عملية للقبض على مونتيسينوس.

يشار إلى أن رئيس المخابرات السابق مونتيسينوس كان قد اختفى بعد عزله عن منصبه في سبتمبر/ أيلول الماضي بعد فضيحة تلقي رشى والإثراء بطرق غير مشروعة. وتشير الأنباء إلى أن مونتيسينوس قدم رشى لأعضاء في الكونغرس ومحاكم وشخصيات عسكرية ووسائل إعلام مقابل الحصول على امتيازات أثناء فترة حكم الرئيس السابق ألبيرتو فوجيموري.

صورة لمونتيسينوس قبل إجرائه عملية تجميل لأنفه في ديسمبر الماضي
وكان مونتيسينوس تولى منصبه لفترة عشر سنوات إبان حكم فوجيموري، واعتبر الساعد الأيمن للرئيس السابق الذي أقيل من منصبه بعد خروجه من البلاد واتخاذه قرارا بالعيش في اليابان إثر فضائح مونتيسينوس التي أدت إلى وقوع أزمات سياسية في البلاد أسفرت عن الإطاحة بفوجيموري.

وقد هرب مونتيسينوس أولا إلى بنما، ولكنه عاد أدراجه إلى بيرو بعد رفض السلطات في بنما طلبه، لكنه اختفى فجأة منذ ذلك الحين. وقد قام فوجيموري قبل عزله بالبحث عن رئيس استخباراته. وأعلنت الحكومة في ليما جائزة مالية قدرها خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تقود إلى اعتقال مونتيسينوس.

وتشير تقارير أعدها ثلاثة ضباط في الجيش الفنزويلي ومسؤولون من كوستاريكا إلى أن مونتيسينوس غادر البيرو عبر البحر إلى كوستاريكا ومن ثم سافر عبر الجو إلى جزيرة أروبا الواقعة على بعد 30 كلم شمال غرب فنزويلا مستخدما جواز سفر فنزويلي مزور.

وتفيد شائعات تروج في ليما أنه لجأ إلى فنزويلا بفضل علاقاته مع أجهزة الاستخبارات الدولية. وأصبح مونتيسينوس منذ هروبه من البيرو يوم 29 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أكثر الشخصيات المطلوبة في أميركا اللاتينية.

المصدر : وكالات