طالبان: بن لادن خاضع لسيطرتنا ولن يهاجم أهدافا أجنبية

أسامة بن لادن في أحد معسكرات التدريب الخاصة (أرشيف)

قالت حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان إن المنشق السعودي أسامة بن لادن الموجود في مكان مجهول خاضع للمراقبة، ونفت تقارير إعلامية تحدثت عن اعتزامه شن هجمات على أهداف أميركية وإسرائيلية
وقالت إن أنشطته تحت السيطرة.

وقال المتحدث باسم وزارة خارجية طالبان محمد عثمان شريار إن "جميع أنشطة بن لادن خاضعة للرقابة، ولا يسمح له باستخدام الأراضي الأفغانية ضد أي بلد كان".

وشكك المتحدث الأفغاني في صحة تقارير إعلامية تحدثت عن اعتزام أتباع بن لادن شن هجمات محتملة قريبا على أهداف أميركية، وقال "ليس لبن لادن أي إمكانية للإدلاء بأحاديث أو التحدث إلى أي كان".

أحد مقاتلي تنظيم القاعدة أثناء التدريب
وأجاب عند سؤاله عن احتمال قيام الطائرات الأميركية بقصف مناطق تسيطر عليها طالبان، بأنه "ليس لدى أفغانستان مخاوف"، واستبعد أن تكرر الولايات المتحدة خطأها السابق عندما قصفت قواعد لبن لادن في قندهار جنوبي أفغانستان عام 1998.

وقد اتخذت الولايات المتحدة إجراءات احترازية ووضعت قواتها في حالة تأهب قصوى خاصة أسطولها الخامس في الخليج، كما أغلقت سفارتها في البحرين ليوم واحد وكذلك سفارتها في السنغال. وعممت واشنطن على رعاياها الأميركيين في العالم بالتزام الحذر وبأنهم ربما يكونون عرضة لهجمات من جانب جماعات إسلامية، كما قلصت المناورات العسكرية المشتركة مع الأردن.

وتقول واشنطن إن محور التهديدات المحتملة معلومات عن استطلاع مجموعات تابعة لبن لادن أهدافا أميركية تشمل مواقع عسكرية وسفارات ليس في منطقة الخليج فحسب بل في أفريقيا وعدد من الدول الآسيوية.

القوات الأميركية في الخليج
وضعت في حالة تأهب (أرشيف)

وتطالب واشنطن تسليمها بن لادن لاتهامها إياه بالضلوع في تفجير سفارتيها في أفريقيا قبل ثلاثة أعوام، وبتدبير تفجير المدمرة كول في اليمن في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ويقيم بن لادن منذ عام 1996 في أفغانستان تحت حماية حركة طالبان التي ترفض تسليمه للولايات المتحدة. وفرضت الأمم المتحدة عقوبات على حكومة طالبان للضغط عليها من أجل تسليمه لمحاكمته في الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات