مهاتير ينتقد تدخل أستراليا في الشؤون الماليزية

مهاتير محمد
شن رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد هجوما عنيفا على أستراليا والمعارضة الماليزية بمناسبة الزيارة التي يقوم بها أحد زعماء المعارضة الإسلامية إلى سيدني وقال إن على أستراليا الاهتمام بمشاكل السكان الأصليين هناك بدلا من شؤون الغير.

وكان مهاتير يتحدث في ختام اليوم الأول لافتتاح الجمعية السنوية لحزبه الحاكم -المنظمة الوطنية الماليزية المتحدة- معلقا على الاجتماع الذي عقده المعارض الإسلامي فاضل نور مع وزير خارجية أستراليا ألكسندر داونز في سيدني وناقشا خلاله مصير نائب رئيس الوزراء السابق المعتقل أنور إبراهيم واحتجاز عدد من زعماء المعارضة دون محاكمات.

وردا على سؤال حول ما إذا كان يعتبر الاجتماع نوعا من الوساطة الأسترالية قال رئيس الوزراء الماليزي "لماذا لا ينصرفون لمشاكل سكانهم الأصليين، فقد علمت أن هناك 17 من هؤلاء معتقل في السجون مقابل أسترالي واحد".

وانتقد مهاتير موقف المعارض فاضل نور قائلا إن الهرولة نحو البيض لحل مشاكل الشعوب السمراء مرحلة انقضت إلى غير رجعة "إذ بات بإمكاننا الآن حل مشاكلنا بأنفسنا".    

المصدر : رويترز