16 قتيلا في الشيشان بينهم ضابط روسي

مقاتلان شيشانيان يحملان ذخيرة (أرشيف)
قال مسؤولون عسكريون روس إن ما لا يقل عن 16 شخصا لقوا مصرعهم في جمهورية الشيشان المضطربة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية بينهم 14 مقاتلا شيشانيا، وضابط في أجهزة الاستخبارات الروسية.

ونقلت وكالة الأنباء العسكرية عن قيادة القوات الفدرالية في شمال القوقاز أن الضابط الروسي واثنين من المقاتلين قتلوا في عملية وقعت في مدينة أرغون على بعد 15 كيلومترا شرقي العاصمة غروزني. كما أسفرت العملية عن إصابة جنديين روسيين.

وفي حادث منفصل أدى تبادل لإطلاق النار وقع عند حاجز عسكري روسي أقيم في جنوب شرق غروزني إلى مصرع مقاتلين شيشانيين. وقال مسؤولون روس إن ثلاثة مقاتلين شيشان قتلوا في أحد ضواحي العاصمة الشيشانية بعد أن رفضوا تسليم أنفسهم للقوات الفدرالية.

وذكرت وكالة إيتارتاس الروسية أن مقاتلين شيشانيين قتلا لدى محاولتهما زرع لغم في منطقة فيدينو جنوب شرق غروزني. كما لقيت امرأة حتفها في سوق تجاري بالقرب من أوروس مارتان برصاص أطلق من شاحنة عابرة.

وأشارت المصادر العسكرية الروسية إلى مقتل خمسة مقاتلين شيشان أمس الأحد، من دون أن تعطي تفاصيل إضافية.

من جهة ثانية قالت وكالة إنترفاكس الروسية إن السلطات في موسكو أفرجت عن 19 جنديا روسيا اعتقلوا الخميس الماضي للاشتباه في قتلهم ثمانية مدنيين في الشيشان.

ومن المقرر أن تنظر النيابة العسكرية الروسية التي سحبت القضية من الادعاء العام الشيشاني في ظروف استخدام الجنود أسلحتهم ضد المدنيين المتهمين بسرقة النفط. وتواجه القوات الفدرالية الروسية اتهامات بارتكاب فظائع بحق المدنيين الشيشان.

المصدر : الفرنسية