اعتقال متهم ثالث بالتخطيط لتفجير السفارة الأميركية بنيودلهي

اعتقلت الشرطة الهندية متهما ثالثا -وهومواطن هندي- في قضية التخطيط لتفجير السفارة الأميركية بنيودلهي، وجاء اعتقاله بعد يوم من إلقاء القبض على اثنين أحدهما سوداني والآخر هندي في القضية نفسها والاشتباه في ارتباطهما بالمنشق السعودي أسامة بن لادن. وتقول الشرطة إن اعتقالات أخرى ستتم قريبا.

وأوضحت الشرطة أنها اعتقلت أمس المدعو عباس من منطقة أودابور بولاية راجستان بتهمة المسؤولية عن تحضير السيارة التي ستنفذ عملية التفجير، وأضافت أن مهمة عباس كانت محو أرقام محرك السيارة وتغيير أرقامها حتى لا تعرف هويتها. ومن المقرر نقل عباس إلى نيودلهي للتحقيق معه.

وأكد مسؤول في الشرطة الهندية أنها تنتظر معلومات إضافية لأشخاص آخرين متورطين في القضية سيتم اعتقالهم عند الانتهاء من جمع المعلومات.

ونفى مسؤول أمني ما تناقلته وسائل الإعلام الهندية من أن وكالة الاستخبارت الأميركية المركزية "سي آي إيه" سربت المعلومات للشرطة الهندية بشأن التخطيط لتفجير السفارة الأميركية.

وطبقا لمعلومات الشرطة فإن عبد الرؤوف حواش وهو السوداني الذي تم اعتقاله الجمعة الماضية مع مساعده الهندي شامين سرفار، كان يعيش في السنوات الثماني الماضية في منطقة أودابور بولاية راجستان بإقامة طالب، وقد انتقل إلى نيودلهي قبل خمسة أشهر وأقام هناك، وقد كانت السلطات تراقبه منذ ثلاثة أشهر.


ونقل عن مسؤول هندي قوله إن حواش اعترف بعلاقته بمنظمة بن لادن، وأشار إلى أنه تم تجنيده من قبل المنظمة بعد وصوله إلى الهند قبل ثمانية أعوام عن طريق مواطن يمني يدعى عبد الرحمن الصعفاني. وتقول الشرطة الهندية إن حواش اعترف بتلقيه مبلغ نصف مليون روبية هندية (تعادل نحو 10600 دولار أميركي).

وقد أمرت محكمة هندية باحتجازه هو ومساعديه حتى تاريخ 26 يونيو/ حزيران الحالي على ذمة التحقيق في القضية.

المصدر : الفرنسية

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة