كاسترو يقود مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في كوبا


undefinedتزعم الرئيس فيدل كاسترو الآلاف من الكوبيين في مظاهرة سياسية للإعراب عن تضامنهم مع الفلسطينيين في مقاومتهم للاحتلال وإدانة قمع إسرائيل وحليفتها الولايات المتحدة.

وكان قادة شيوعيون بارزون آخرون في مقدمة المظاهرة في ميدان مناهضة الإمبريالية قبالة البعثة الدبلوماسية الأميركية في العاصمة هافانا.

وشارك في المظاهرة نحو عشرة آلاف كوبي، وهي تأتي في ختام أسبوع من الأنشطة الرسمية المؤيدة للفلسطينيين شملت منتدى إقليميا عن قضية الشرق الأوسط عقد على مدى يومين ونظمته الأمم المتحدة، وحلقة نقاش حول مائدة مستديرة على شاشات التلفزيون الكوبي الحكومي شارك كاسترو فيها أيضا.

وطالب أحد قادة الحركة الطلابية في خطاب ألقاه في المظاهرة المجتمع الدولي بتحرك يحقق المطالب العادلة للشعب الفلسطيني في التحرر وحق تقرير المصير، ودعا إلى "وضع نهاية للإبادة الجماعية التي ترتكب ضد إخوتنا في الوطن العربي". وردد المتظاهرون هتافات تقول "يحيا الشعب الفلسطيني البطل.. تحيا الشعوب العربية التي تقاتل الإمبريالية".

وشارك في المظاهرة أيضا مطربون وشعراء وممثلون وقاموا بأداء لقطات تصور العنف في الشرق الأوسط. وأدان معظم المتحدثين أيضا الولايات المتحدة -خصم كوبا السياسي اللدود- لمساندتها إسرائيل.

وقطعت كوبا علاقاتها مع إسرائيل أوائل السبعينيات، وهي مؤيد قوي لكفاح منظمة التحرير الفلسطينية من أجل إقامة دولة فلسطينية مستقلة.

المصدر : رويترز