قوات مسعود تسيطر على مضيق إستراتيجي

القائد مسعود يراقب تحركات قوات طالبان (أرشيف)
قال تحالف الشمال المناوئ لحركة طالبان الحاكمة في أفغانستان إن قواته تمكنت من السيطرة على مضيق إستراتيجي في إقليم تخار الشمالي قرب الحدود مع طاجيكستان بعد معارك طاحنة مع قوات طالبان صباح اليوم الأربعاء. وأكدت الحركة وقوع معارك عنيفة لكنها نفت خسارتها لأي مواقع.

وأوضح المتحدث باسم التحالف الشمالي بزعامة أحمد شاه مسعود أن قوات التحالف سيطرت على مضيق فرخار وعلى نحو 30 كلم من الأراضي المجاورة بعد قتال ضار هو الأعنف هذا العام.

وأشار المتحدث إلى أن قوات التحالف أوقعت خسائر فادحة في صفوف قوات طالبان دون أن يذكر حجمها، ووصف النصر الذي حققته قواته بأنه مهم جدا باعتباره الأول منذ سيطرة قوات طالبان على المنطقة قبل عام.

يشار إلى أن مضيق فرخار الإستراتيجي يقع على بعد عدة كيلومترات شرقي طالقان عاصمة إقليم تخار التي فقد القائد مسعود السيطرة عليها في سبتمبر/أيلول الماضي.

ويسعى مسعود إلى الاستيلاء على طالقان لإعادة فتح طرق التموين بين طاجيكستان ووادي بانشير المعقل الحصين لقواته الواقع على بعد حوالى مائة كيلومتر شمالي كابل. 

دوستم
من ناحية أخرى أكد التحالف أن قتالا عنيفا تدور رحاه في مناطق جنوبي إقليم بلخ سيطر عليها الجنرال الأوزبكي عبد الرشيد دوستم، الذي عاد مؤخرا إلى أفغانستان من منفاه في تركيا، أوائل الأسبوع الجاري.

ونفى التحالف ما ذكرته طالبان من استعادة قواتها السيطرة على تلك المناطق، موضحا أن مقاتلات طالبان تشن غارات على مقاطعة زاري ومناطق أخرى في محاولة لطرد قوات دوستم من المنطقة.

وكانت آخر جولة من المعارك الضارية في أفغانستان اندلعت نهاية الشهر الماضي بما يعرف بـاسم (معارك الصيف) وانتشرت في عدد من المناطق شمالي أفغانستان، وقد تبادل جانبا الصراع في أفغانستان ادعاءات النصر في تلك المعارك.

المصدر : رويترز