مشرف: لن نسمح بالمسيرات قبل إجراء الانتخابات

مشرف
أعلن الحاكم العسكري لباكستان الجنرال برويز مشرف أن الحظر الذي فرضه الأسبوع الماضي على المسيرات السياسية في بلاده لن يرفع حتى قيام الانتخابات المقررة في باكستان قبل أكتوبر/ تشرين الأول من العام 2002 مشيرا إلى أن هذا الحظر لا يشمل الأنشطة السياسية السلمية.

وأوضح مشرف في مؤتمر صحفي عقده بهانوي في ختام زيارة مهمة قام بها إلى فيتنام أن الحظر يقتصر على من أسماهم قلة من العناصر السياسية الذين يريدون استغلال منابرهم لزعزعة الاستقرار في باكستان وخلق أجواء استثنائية تضر بالبلاد.

وفي إشارة إلى الاعتقالات التي صاحبت الحظر الذي فرضه عشية عطلة الأول من مايو/ أيار الجاري، قال مشرف إن هناك مجموعة من السياسيين حاولوا انتهاك القوانين ولم يكن هناك مفر من اعتقالهم ولكن تم إطلاق سراحهم فيما بعد. بيد أن مصادر سياسية باكستانية معارضة نفت صحة ما أعلنه مشرف وقالت إن الآلاف من القيادات السياسية والعمال لا يزالون داخل مراكز الاعتقال.

وقد اختتم برويز مشرف اليوم أول زيارة يقوم بها زعيم باكستاني إلى فيتنام التي تحتفظ بعلاقات وثيقة تقليديا مع الهند العدو اللدود لباكستان. وتأتي زيارة مشرف عقب زيارة قام بها في يناير/ كانون الثاني رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي واجتمع أثناءها مع أقوى مسؤول في فيتنام وهو الأمين العام للحزب الشيوعي، وهو ما لم يتوفر لبرويز مشرف الذي علق بالقول إنه لا ينظر إلى ذلك على أنه معاملة تفضيلية.

وقال مشرف في المؤتمر الصحفي إنه أبلغ الزعماء الفيتناميين أثناء الزيارة أن بلاده حريصة على توسيع العلاقات مع رابطة دول جنوب شرق آسيا التي تتولى فيتنام رئاسة دورتها الحالية، والانضمام إلى منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي والمجموعة الآسيوية الأوروبية.

وعن العلاقات الثنائية بين بلاده وفيتنام قال الحاكم العسكري لباكستان إن البلدين اتفقا على اتخاذ خطوات لدعم التجارة بينهما، كما بحثا توسيع التعاون العلمي وخاصة في تكنولوجيا المعلومات.

المصدر : رويترز