اليونان وقبرص تتفقان على تعزيز تعاونهما العسكري

كوستاس سيميتس
أعلنت كل من اليونان وقبرص تعزيز تعاونهما العسكري في إطار اتفاقية المجال العسكري المشترك في ختام مباحثات بين البلدين، كما استهدفت المباحثات المفاوضات المعلقة بين شطري الجزيرة وملف انضمام قبرص إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال رئيس الوزراء اليوناني كوستاس سيميتس في ختام لقاء مع الرئيس القبرصي غلافكوس كليريديس الذي يقوم بزيارة رسمية لليونان إن "علاقاتنا الثنائية جيدة جدا وفي المجال العسكري المشترك اتفقنا على أنه من الضروري أن تمنح هذه المسألة اهتماما خاصا وأن نطور تعاوننا".

وقال سيميتس إن سياسة التقارب التي ينتهجها مع تركيا ترمي إلى تسوية المشكلات بالسبل السلمية لدفع تركيا في الاتجاه الصحيح. ولاحظ سيميتس أن "الضغط الأكبر والأكثر فعالية لتسوية المشكلات هو الناجم عن إبداء نية الحسنة واقتراح مبادرات السلام".

واعتبر سيميتس أن زيارته لتركيا ليست مطروحة الآن وأنها "ستكون مناسبة عندما يطرأ تقدم على القضايا اليونانية-التركية والقبرصية كما أن الوضع التركي الداخلي حاليا لا يسمح بأن تكون مثل هذه الزيارة بناءة".

غلافكوس كليريديس
ومن جانبه شدد الرئيس القبرصي غلافكوس كليريديس على استمرار جهود تطوير القدرات العسكرية في إطار التعاون الوثيق مع اليونان حتى إيجاد حل للمشكلة القبرصية. وكان البلدان قد وقعا في أكتوبر/ تشرين الأول 1993 اتفاقا دفاعيا أطلق عليه اسم (المجال العسكري المشترك).

وأضاف كليريديس أنه لا يشعر بالقلق من التهديدات التركية لكنه شدد على ضرورة اتخاذ التدابير الضرورية.

وتطرقت المباحثات التي أجراها كليريديس في اليونان إلى مسألة المفاوضات بين القبارصة الأتراك والقبارصة اليونان والمعلقة منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بمبادرة من القبارصة الأتراك وكذلك ملف انضمام قبرص إلى الاتحاد الأوروبي.

وأكد سيميتس بهذا الخصوص على ضرورة استئناف الحوار برعاية الأمم المتحدة للخروج من الطريق المسدود والتوصل إلى حل قابل للاستمرارية. وقال "نستمر في دعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بهدف إيجاد حل شامل وعادل ودائم يقوم على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي لإنشاء فدرالية مؤلفة من منطقتين ومجموعتين".

وكان الناطق باسم وزارة الخارجية اليونانية بانوس بيغليتيس قد أكد في مؤتمر صحفي أن كوفي عنان سيدعو كليريديس بعد الانتخابات التشريعية القبرصية في 27 مايو/ أيار، وزعيم القبارصة الأتراك رؤوف دنكطاش لاستئناف المحادثات غير المباشرة التي أطلقت في ديسمبر/ كانون الأول 1999 والتي جرى تعليقها في وقت لاحق.

المصدر : الفرنسية