مونتينغرو: اتفاق لإجراء استفتاء بشأن الاستقلال

وقعت الأحزاب المؤيدة للاستقلال في جمهورية الجبل الأسود "مونتينغرو" على اتفاق يمهد الطريق أمام إجراء استفتاء بشأن الوضع المستقبلي لهذه الجمهورية اليوغسلافية الصغيرة في غضون ثمانية أشهر.

ويسمح الاتفاق أيضا بتشكيل حكومة أقلية بعد فوز الائتلاف الحاكم الذي يترأسه الرئيس ميلو دوغانوفيتش في الانتخابات التشريعية الأخيرة التي جرت يوم 22 أبريل/ نيسان الماضي.

وقد وقع الاتفاق الرئيس دوغانوفيتش وزعماء الأحزاب الليبرالية في العاصمة بودغوريكا. ووافق الجانبان على أن يتضمن الاستفتاء سؤالا محددا للمقترعين هو "هل أنت مع مونتينغرو مستقلة ومعترفا بها دولياً؟".

ويراهن ائتلاف دوغانوفيتش على دعم التحالف الليبرالي المؤيد للاستقلال -والذي يشغل 77 مقعدا في البرلمان- في مساعيه لتشكيل الحكومة.

وقد رفض الليبراليون المشاركة في الحكومة المرتقبة، لكنهم وافقوا على التعاون مع ائتلاف دوغانوفيتش المؤلف من حزبين لمدة عام واحد.

وكان ائتلاف دوغانوفيتش قد حصل على 36 مقعدا في البرلمان، في حين حصل خصومه الرئيسيون في تحالف "من أجل يوغسلافيا" على 33 مقعدا.

وكانت السلطات اليوغسلافية المدعومة من المجتمع الدولي قد حثت القادة السياسيين في مونتينغرو على إجراء محادثات بشأن مستقبل البلاد قبل إجراء الاستفتاء.

وتعارض بلغراد استقلال الجبل الأسود تخوفا من أن يؤدي إلى استقلال إقليم كوسوفو ذي الغالبية الألبانية والخاضع لإدارة دولية. وينص دستور يوغسلافيا على أن كوسوفو جزء من صربيا، لكن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1244 ينص على تسوية مشكلة الإقليم في إطار جمهورية يوغسلافيا الاتحادية من دون ذكر صربيا.

يشار إلى أن جمهورية الجبل الأسود هي الدولة الوحيدة التي لم تنفصل عن يوغسلافيا منذ عام 1992 عندما انفصلت كرواتيا وسلوفينيا والبوسنة والهرسك من التحالف الاشتراكي الذي أسسه الرئيس الأسبق جوزيف بروس تيتو.

المصدر : وكالات

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة