الخطوط الأفغانية تحمل الأمم المتحدة مسؤولية أي خطر لطائراتها

حمل مسؤول في الخطوط الأفغانية الأمم المتحدة مسؤولية أي خسائر بشرية في حال لم تتم عمليات الإصلاح لطائرات الشركة. وتتعرض سلامة المسافرين على متن طائرات الخطوط الجوية الأفغانية (أريانا) للخطر بسبب صعوبة عمليات الإصلاح والصيانة نتيجة العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على أفغانستان.
 
ونقلت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية عن نائب مدير الخطوط قاري رحمة الله أنه على الرغم من الطلبات المتكررة المقدمة لمجلس الأمن الدولي من أجل السماح بإجراء عمليات صيانة وإصلاح لطائرات (أريانا) فإن المجلس لم يوافق على ذلك حتى الآن.

وأوضح رحمة الله أنه لا توجد عمليات إصلاح وصيانة مناسبة للطائرات من طراز أنتونوف روسية الصنع بسبب العقوبات المفروضة من الأمم المتحدة، وأشار إلى توقف طائرتين من نوع أنتونوف عن الطيران نتيجة لذلك. وأن ثلاث طائرات أخرى ستواجه المصير نفسه ما لم تحصل أريانا على إذن لصيانتها. 

تجدر الإشارة إلى أن الأمم المتحدة كانت قد فرضت عقوبات على أفغانستان، بسبب رفض حكومة طالبان تسليم المنشق السعودي أسامة بن لادن إلى الولايات المتحدة لمحاكمته هناك. وتتهم واشنطن بن لادن بتورطه في تفجير سفارتيها عام 1998 في نيروبي ودار السلام. 

المصدر : رويترز

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة