مقتل أربعة في انفجار قنبلتين ببوغوتا

undefined
انفجرت قنبلتان خارج مبان سكنية مجاورة للجامعة الوطنية الكولومبية في بوغوتا، مما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة 21 في أحدث موجة من التفجيرات في المدن الكبيرة بكولومبيا.

ووقع الانفجار الأول أمس الجمعة في الثامنة صباحا بتوقيت غرينتش، عندما انفجر صندوق وضع بجوار مبان سكنية تنشط فيها جماعات ماركسية. وأدى الانفجار إلى قتل ثلاثة أشخاص. وانفجرت قنبلة ثانية بعد ذلك بنحو 15 دقيقة، مما أدى إلى قتل مسؤول في الادعاء العام هرع إلى مكان الانفجار، كما أصيب شرطي وصحافي.

وقال وزير الداخلية أرماندو إسترادا إنه يعتقد أن حملة القمع الحكومية ضد المليشيات اليمينية المتطرفة شبه العسكرية هي التي أدت لهذا الهجوم. ولكن الرئيس أندريس باسترانا الذي ألغى زيارة لفرنسا قال في مؤتمر صحفي إنه من السابق لأوانه تحديد الجهة التي دبرت الانفجارين.

وأعلن باسترانا عن مكافأة لمن يدلي بمعلومات بشأن الانفجارين، مشيرا إلى أن الحكومة ستضربهم بقوة القانون، وتجعلهم يدفعون ثمن هذه الهجمات التي وصفها بالجبانة. وكان الانفجاران اللذان وقعا عند محطة للحافلات في شارع يقع بجانب جزء هادئ من حرم الجامعة الوطنية بكولومبيا أول هجومين يسفران عن سقوط قتلى في العاصمة الكولومبية منذ عام 1999.

يشار إلى أن نحو 40 ألف شخص  معظمهم من المدنيين قتلوا في السنوات العشر الأخيرة من الصراع الدائر في كولومبيا بين الثوار اليساريين والجماعات شبه العسكرية والقوات المسلحة. ولكن بوغوتا التي يقطنها سبعة ملايين نسمة لم تشهد أعمال عنف كبيرة منذ أواخر عام 1999.

المصدر : رويترز

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة