تراجع قوة الإعصار المتجه نحو ولاية كوجرات الهندية

undefinedقال مسؤولو أرصاد اليوم إن إعصارا هدد الساحل الغربي للهند عدة أيام بدأ يضعف لكنه قد يصيب ولاية كوجرات، التي تعرضت لزلزال مدمر في يناير/كانون الثاني الماضي، بحلول مساء الغد.

وقال مسؤولو إدارة الأرصاد الجوية الهندية في أحمد آباد المدينة الرئيسية في ولاية كوجرات إن سرعة الرياح بلغت 550 كلم في الساعة جنوبي غربي بلدة فيرافيل وإنها تسير في اتجاه الشمال والشمال الغربي.

وقال مسؤولو الأرصاد أمس إنه إذا استمر الإعصار في التحرك في اتجاه الشمال الغربي فإن الخطر سيبتعد عن ساحل كوجرات. وقال مسؤول إن الإعصار يمكن أن يغير مساره ويصيب ساحل كوجرات بين فيرافال وناليا بحلول مساء الأحد.

وقامت السلطات في الولاية بإجلاء آلاف الأشخاص من المناطق المنخفضة في منطقة كوتش. وأعلنت الولاية حالة التأهب في الإدارات الحكومية والجيش، في حين بقيت جميع المناطق الساحلية ومن بينها كاندلا التي تضم واحدا من أكبر موانئ الهند مغلقة كإجراء وقائي.

يشار إلى أن جنوب آسيا تعتبر منطقة كوارث طبيعية، خاصة الأعاصير، وكان إعصار عنيف اجتاح ولاية كوجرات الهندية عام 1998 صاحبته أمواج مد عاتية وأدى إلى مقتل عشرة آلاف شخص وتدمير قرى فقيرة. ولقي أكثر من مائة شخص حتفهم في باكستان عندما ضرب إعصار المناطق الساحلية في إقليم السند.

المصدر : وكالات

المزيد من عواصف وأعاصير
الأكثر قراءة