وزراء في حكومة جاكرتا يتوسطون لحل أزمة الرئيس واحد

الرئيس واحد ونائبته ميغاواتي (أرشيف)
قرر فريق من الوزراء الإندونيسيين يتوسط لإنهاء الأزمة السياسية في جاكرتا رفع توصيات غدا الجمعة إلى الرئيس عبد الرحمن واحد ونائبته ميغاواتي سوكارنو بهدف وضع حد للأزمة الرامية إلى إقصاء الرئيس واحد عن منصبه.

فقد اجتمع سبعة وزراء في الحكومة الإندونيسية اليوم لإعداد مقترحات تهدف إلى حل الأزمة التي تهدد بإنهاء حكم الرئيس عبد الرحمن واحد الذي يواجه الاضطرابات منذ بدايته قبل 19 شهرا.

وقال وزير الأمن الإندونيسي سوسيلو بامبانغ يودويونو للصحفيين بعد اجتماع فريق الوساطة الوزاري إن مقترحات الوسطاء سترفع إلى الرئيس ونائبته لكنه لم يشر إلى ما إذا كانت هذه التوصيات نهائية وملزمة للطرفين.

ويسعى الوزراء للتوصل إلى اتفاق وسط بين واحد ونائبته ميغاواتي يمكن أن يؤدي إلى تهدئة أعضاء البرلمان. ومن المقرر أن يجتمع أعضاؤه في الثلاثين من الشهر الحالي حيث يتوقع أن يطلب من الهيئة التشريعية العليا عقد جلسة مساءلة للرئيس واحد بشأن دوره المزعوم في فضيحتين ماليتين، وهو احتمال يزيد من مخاطر وقوع أعمال عنف من جانب مؤيدي الرئيس واحد.

وكان واحد قد رفض في وقت سابق مقترحات تقدم بها الفريق الوزاري بتقاسم السلطة مع نائبته لإنقاذ حكومته من الانهيار. ومن جانبها لم تهاجم ميغاواتي صديقها القديم علانية، غير أن المؤشرات تدل على احتمال انقلابها عليه.

كما يواجه الرئيس واحد تنامي انتقادات العسكريين له وتحولهم إلى معسكر ميغاواتي.

وشهدت إندونيسيا الأسبوع الماضي إشاعات مفادها أن الرئيس واحد يخطط لقمع محاولات الإطاحة به، وذلك عن طريق إعلان حالة الطوارئ في البلاد الأمر الذي يمكنه من حل البرلمان قبل أن يقرر مساءلته، وإعفاء معارضيه العسكريين من الخدمة، غير أن القصر الرئاسي نفى هذه الشائعات.

ومن جانبها قالت الشرطة إنها ستتخذ إجراءات أمنية مشددة أثناء جلسة البرلمان المقررة يوم الأربعاء المقبل للحيلولة دون وقوع أي أعمال عنف.

ويتخوف الإندونيسيون كثيرا من وقوع أعمال عنف قوية في البلاد إذا تم عزل الرئيس واحد كالتي وقعت بعد سقوط حكومة الرئيس السابق سوهارتو.

مقدمة ملف إندونيسيا

المصدر : رويترز