إيران تعدم جاسوسا يعمل لحساب السي آي إيه

قالت الإذاعة الإيرانية إن القضاء أعلن أمس شنق إيراني كان يعمل جاسوسا لحساب وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية سي آي إيه. 

وقالت الإذاعة إن محمد رضا بيدرام كان يتعاون مع أجهزة الاستخبارات الأميركية وزودها بمعلومات سرية. وأضافت أنه لم تنشر أي معلومات بشأن اعتقال أو إدانة بيدرام الذي أعدم فجر الأحد في سجن إيفين أكبر سجن في طهران بحضور مسؤولين عن السجن.

وجاء في بيان لمؤسسة القضاء العسكري أن محمد رضا بيدرام فر من البلاد عام 1985 أثناء الحرب الإيرانية العراقية ولجأ إلى الولايات المتحدة. وأضاف أن بيدرام اعتقل في مطار طهران في العام 1996 وبحوزته جواز سفر مزور، ولكن البيان لم يوضح ما إذا كان بيدرام ينتمي إلى السلك العسكري أم لا.

وأوضح البيان الذي بثته الإذاعة أن المتهم خضع للمحاكمة بحضور محاميه وحكم عليه بالإعدام. وقال أيضا إن محكمة الاستئناف والمحكمة العليا ثبتتا حكم الإعدام من دون أن يذكر تاريخ المحاكمات.

المصدر : الفرنسية