إيفانوف: مستعدون للتوصل إلى اتفاق بشأن الحد من التسلح

إيفانوف
أكد إيغور إيفانوف وزير الخارجية الروسي في ختام زيارة لواشنطن استعداد موسكو للتوصل إلى اتفاق مع إدارة الرئيس جورج بوش بشأن قضايا الحد من التسلح.

وقال إيفانوف للصحفيين أثناء مؤتمر صحفي عقده في السفارة الروسية إن بلاده تنظر بجدية إلى المشاورات الرامية إلى الحد من الخلافات بشأن الخطط الأميركية لبناء نظام دفاع مضاد للصواريخ. غير أن إيفانوف كرر شك موسكو في تللك الخطط مشيرا إلى أن بلاده مازالت ملتزمة باتفاقية الصواريخ المضادة للصواريخ الذاتية الدفع المبرمة عام 1972 والتي ترفضها إدارة بوش بوصفها قديمة.

وأضاف أن روسيا بدأت في مشاورات بشأن نظام الدفاع الصاروخي بهدف التوصل لاتفاق. وأعرب عن أمله في إمكانية التوصل إلى قرار يحوز على رضى الطرفين.

واختتم إيفانوف زيارته أمس السبت بالاجتماع مع عدد من كبار المسؤولين في الحزب الجمهوري وتناول الغداء مع وزير الخارجية الأميركي السابق هنري كيسنجر قبل العودة لبلاده.

وفي موسكو أعلن الكرملين أن إيفانوف سلم رسالة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للرئيس الأميركي تشيد بوضع العلاقات بين الجانبين عقب المحادثات التي استهدفت إعادة العلاقات إلى مسارها بعد توترها في الأسابيع الأولى من تولي بوش سدة الحكم.

غير أن بوتين أعرب في رسالته عن خشية بلاده من أن يؤدي الدرع المضاد للصواريخ إلى تقويض جهود نزع السلاح ودعا في رسالته إلى مناقشة معاهدة الصواريخ المضادة للصواريخ الذاتية الدفع ومفاوضات ستارت لخفض ترسانتي الجانبين النوويتين بشكل تفصيلي .  

 

المصدر : رويترز