قمة روسية أميركية في سلوفينيا الشهر المقبل

بوتين وبوش

أعلنت كل من واشنطن وموسكو أن الرئيسين الأميركي جورج بوش والروسي فلاديمير بوتين يعتزمان عقد أول قمة بينهما في عاصمة سلوفينيا منتصف يونيو/ حزيران المقبل.

وقال مسؤول في البيت الأبيض فضل عدم ذكر اسمه إن عقد القمة كان مزمعا أصلا في نهاية جولة من المقرر أن يقوم بها بوش إلى أوروبا منتصف الشهر المقبل، وتشمل كلا من إسبانيا وبلجيكا وبولندا والسويد إضافة إلى سلوفينيا التي قال إنها ستدرج على جولة الرئيس بوش لتهيئة اجتماع مع نظيره بوتين، غير أنه رفض تحديد موعد القمة.

وقد أكدت وكالة إنترفاكس الروسية نقلا عن مصادر في الكرملين نبأ اللقاء وقالت إنه سيكون في عاصمة أوروبية لم تحددها منتصف الشهر المقبل.

ومن المتوقع أن يغادر بوش واشنطن يوم 12 يونيو/ حزيران على أن يعود إليها في السادس عشر من الشهر نفسه. ويأتي عقد القمة المرتقبة بينهما قبيل اللقاء المتوقع للرئيسين في جينوا بإيطاليا على هامش مشاركتهما في قمة الدول الصناعية الثماني الكبرى أواخر يوليو/ تموز المقبل.

إيفانوف وباول أثناء
لقائهما بالقاهرة (أرشيف)
ومن المقرر أن يجتمع وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف مع بوش في البيت الأبيض في وقت لاحق اليوم، وكان إيفانوف وصل إلى واشنطن لإجراء محادثات مع نظيره الأميركي كولن باول من أجل التمهيد لأول لقاء قمة بين الرئيسين الأميركي والروسي. وهذه الزيارة الأولى لوزير الخارجية الروسي إلى الولايات المتحدة منذ تسلم الرئيس الأميركي جورج بوش مقاليد الحكم مطلع العام الحالي.

وتمر العلاقات بين موسكو وواشنطن بمرحلة حرجة للغاية، بسبب عزم واشنطن المضي في نظام الدفاع الصاروخي وصفقات السلاح الروسية لإيران، إضافة إلى الأزمة التي نشبت بين البلدين قبل شهرين عندما طردت واشنطن دبلوماسيين روسا وردت موسكو بالمثل.

وكان وفد من الخبراء الأميركيين قد أجرى الأسبوع الماضي محادثات في موسكو، ولكنه أخفق في إقناع الروس بالعدول عن اعتراضاتهم على مشروع الدرع الصاروخي الأميركي.

المصدر : وكالات