سيناتور أميركي يدعو لمراجعة شاملة لمكتب التحقيقات

لويس فريه
ناشد عضو بارز في مجلس الشيوخ الأميركي عن الحزب الديمقراطي الرئيس جورج بوش إجراء مراجعة شاملة لعمل مكتب التحقيقات الفيدرالي في أعقاب فشله في إعداد الوثائق المتعلقة بتيموثي مكفي المدان بتفجيرات أوكلاهوما مما تسبب في تأجيل تنفيذ إعدامه لمدة شهر.

وقال السيناتور شارلز شومر أبرز الديمقراطيين في اللجنة القضائية الفرعية بمجلس الشيوخ التي تتولى مراقبة عمل المكتب، إن اللجنة قررت عقد جلسات استماع لمعرفة الكيفية التي تم بها الكشف عن آلاف الوثائق في وقت متأخر.

وكان مدير المكتب لويس فريه ووزير العدل جون آشكروفت أعلنا في فبراير/ شباط الماضي عن تشكيل لجنة مشابهة برئاسة المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية الأميركية، ومكتب التحقيقات الفيدرالي وليم وبستر، تهدف إلى تقديم توصيات من أجل تحسين الإجراءات الأمنية، في أعقاب اعتقال روبرت هانسن وهو أحد موظفي المكتب بتهمة التجسس لروسيا.

وقد أيد السيناتور الجمهوري لاري كريغ دعوة شومر لإجراء المراجعة، وقال إن أمانة المكتب أصبحت على المحك. وأضاف أن أخطاء المكتب ربما لا تكون مقصودة، ولكنها يمكن أن تكون نتيجة الغطرسة.

المصدر : رويترز