رئيس وزراء الصين يؤكد دعم بلاده لباكستان

ملصق ضخم للترحيب برونغجي خارج القصر الرئاسي في إسلام آباد

تعهد رئيس الوزراء الصيني زهو رونغجي الذي يقوم بزيارة إلى باكستان بدعم بلاده لإسلام آباد، والسير معها كتفا بكتف من أجل تنفيذ عدد من المشروعات. وأكد دعم بكين الكامل لإسلام آباد في الأوقات العصيبة. وقال إن البلدين اتفقا على إنشاء قاعدة تعاون موسعة في جميع المجالات.

وأكد زهو الذي استقبل بحفاوة كبيرة دعم بلاده الكامل لباكستان -الحليف التقليدي للصين- في مشاريع بناء ميناء على بحر العرب، وطريق ساحلي سريع في إقليم بلوشستان الباكستاني. وكان زهو قد تعهد بمواصلة تعاون بكين العسكري مع إسلام آباد على أساس الاحترام التام للاتفاقات الدولية.

تجدر الإشارة إلى أن الصين ترتبط مع إسلام آباد بتعاون عسكري وثيق في برامج التسليح النووي والصاروخي. وكانت بكين قد رفضت اتهامات الولايات المتحدة لها بأن المساعدات تخالف الاتفاقات الدولية لمنع انتشار الأسلحة النووية.

ودعا زهو -الذي يقوم بزيارة لباكستان منذ الجمعة الماضية تستغرق أربعة أيام- الدول النامية إلى توحيد جهودها من أجل ما أسماه إقامة نظام اقتصادي عالمي أكثر عدلا.

وقد أجرى المسؤول الصيني محادثات مع الحاكم العسكري لباكستان الجنرال برويز مشرف مشيدا بالإصلاحات التي أجراها في باكستان منذ وصوله للحكم بانقلاب عسكري قبل 18 شهرا.

وانتهز الجنرال مشرف الفرصة لينتقد الدرع الصاروخي الذي تزمع واشنطن إنشاءه، مؤكدا أن من شأن ذلك استئناف سباق التسلح النووي والصاروخي. 

وقد وقع الجانبان سبع اتفاقات لمشاريع تشمل استثمار شركات صينية في باكستان بنحو 500 مليون دولار أميركي. إضافة إلى اتفاقات تعاون في مجالات المناجم والنقل والسكة الحديد والاتصالات. 

المصدر : وكالات