باكستان: المحكمة العليا تقرر إعادة محاكمة بوتو وزوجها

بينظير بوتو
قررت المحكمة الباكستانية العليا إعادة محاكمة رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو وزوجها عاصف علي زرداري وإبطال أحكام الإدانة الصادرة بحقهما.

وقال رئيس المحكمة العليا القاضي بشير جيهانجيري إن المحكمة قبلت الاستئناف المقدم من بوتو وأبطلت الحكم السابق "وأمرنا بإعادة المحاكمة أمام محكمة مختصة".

وكان قد حكم على بوتو وزوجها بالسجن لمدة خمسة أعوام مع دفع غرامة مقدارها 8.6 مليون دولار في قضية فساد في أبريل/ نيسان عام 1999، تضمنت قبولهما رشى من شركة سويسرية، وهي تهمة تنفيها بوتو.

وقال محامي بوتو "إنه راض بالقرار ولكنه غير سعيد به لأنه كان يتوقع براءتها". وتقول مصادر قضائية إن الحكومة العسكرية في إسلام آباد لا تملك الحق في الطعن بالقرار. ولم يصدر أي رد فعل عن الحكومة.

وسمحت المحكمة لبينظير بوتو بالعودة إلى باكستان دون أن يتم اعتقالها، ويتوقع أنصارها في حزب الشعب عودتها قريبا. وتعيش بوتو حاليا بمنفاها الاختياري في بريطانيا والإمارات.

ويقبع زوجها عاصف زرداري في السجن منذ إدانته ببعض جرائم الفساد في عام 1996. ولكن الزوجين ينفيان ارتكاب أي أخطاء، ويقولان إنهما من ضحايا رئيس الوزراء السابق نواز شريف الذي أطيح به في انقلاب عسكري في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

المصدر : وكالات