مصرع سبعة أشخاص في أعمال عنف بكشمير

مواجهات مستمرة في كشمير (أرشيف)
قالت الشرطة الهندية إن ستة مدنيين لقوا مصرعهم في عمليات إطلاق نار نفذها مسلحون مجهولون، في حين قتل سابع في هجوم شنه مقاتلون كشميريون على مركز للشرطة في الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من إقليم جامو وكشمير المتنازع عليه.

وأوضحت الشرطة أن ثلاثة مدنيين لقوا حتفهم رميا بالرصاص في مقاطعة كوبوارا شمالي غرب سرينغار العاصمة الصيفية للإقليم. وقتل ثلاثة أشخاص آخرين في مناطق متفرقة من الإقليم مساء أمس الأحد. 

وفي حادث آخر هاجم مقاتلون كشميريون مركزا للشرطة شمالي غرب سرينغار مما أسفر عن مقتل شخص. وكان 31 شخصا قد لقوا حتفهم بينهم 11 جنديا هنديا و16 مقاتلا كشميريا في معارك وهجمات شنها المقاتلون الكشميريون أمس الأحد في أنحاء متفرقة من الإقليم المضطرب.

الجدير بالذكر أن أعمال العنف تصاعدت في كشمير منذ إعلان نيودلهي عن خطة سلام وحوار سياسي مع الفصائل الكشميرية أوائل أبريل/ نيسان الجاري. وكان مؤتمر الحرية لعموم أحزاب كشمير -الذي يضم أكثر من عشرين فصيلا- قد رفض العرض الهندي مطالبا بإشراك باكستان في أي حوار حول مستقبل كشمير.

وتقول نيودلهي إنها ترفض إشراك إسلام آباد في أي مفاوضات حول الإقليم ما لم توقف دعمها للفصائل الكشميرية المسلحة، في حين تنفي باكستان التهم الهندية وتؤكد أنها تقدم الدعم السياسي والدبلوماسي لمساعدة الشعب الكشميري في تقرير مصيره.

المصدر : رويترز