الائتلاف الحاكم في السنغال يعلن فوزه في الانتخابات

أعلن الائتلاف الحاكم في السنغال الذي يقوده الرئيس عبد الله واد أنه حقق فوزا في الانتخابات البرلمانية التي جرت في اليومين الماضيين. غير أن النتائج لم تعلن بعد بصورة رسمية.

وكانت النتائج الأولية للانتخابات التي أعلنتها وزارة الداخلية أظهرت تقدم ائتلاف الرئيس، الأمر الذي يؤكد إنهاء سيطرة المعارضة على البرلمان. ويتألف البرلمان من 120 مقعدا. لكن مصادر حزب الرئيس واد لم تتمكن بعد من تأكيد عدد المقاعد التي فاز بها الائتلاف الحاكم.

وكان واد قد حل البرلمان الذي يخضع لسيطرة أغلبية من الحزب الاشتراكي المعارض وقرر إجراء انتخابات مبكرة في محاولة لتقوية نفوذه.

وقال مراقبو الانتخابات إن التصويت مضى على ما يرام في كل أنحاء البلاد بالرغم من مقتل جندي في إقليم كاسامانس في جنوب البلاد على أيدي مقاتلين انفصاليين فيما يبدو.

يشار إلى أن خصوم الرئيس واد من الاشتراكيين حكموا السنغال 40 عاما منذ استقلالها عن فرنسا عام 1960، إلى أن تمكن واد من هزيمة الرئيس الاشتراكي عبدو ضيوف في انتخابات الرئاسة في مارس/ آذار 2000.

ولكن الاشتراكيين احتفظوا بسيطرتهم على البرلمان وهو ما دفع واد إلى حله مبكرا وخوض الحملة الانتخابية هذا الشهر، في محاولة لإنهاء انقسام السلطتين التشريعية والتنفيذية. وكان قادة الحزب الديمقراطي السنغالي الذي ينتمي إليه الرئيس أعربوا عن اعتقادهم بأن استمرار سيطرة الاشتراكيين على البرلمان قد يزعزع استقرار الدولة.

المصدر : وكالات