سكان بورتوريكو يحتجون على مناورات للبحرية الأميركية

أفادت أنباء باعتقال 50 شخصا على الأقل في بورتوريكو شاركوا في احتجاجات على مناورات عسكرية للبحرية الأميركية. وشملت التدريبات المثيرة للجدل قصفا جويا ومدفعيا في الجزيرة الواقعة على البحر الكاريبي.

وقال متحدث باسم البحرية الأميركية إن المتظاهرين اعتقلوا بعد أن حاولوا أمس الجمعة اختراق سياج يحيط بمعسكر غارسيا للبحرية الأميركية في جزيرة فيكويز في بويرتوريكو.

وأضاف المتحدث أن أكثر من 12 متظاهرا آخرين اعتقلوا في وقت سابق بينهم رئيس بلدية فيكويز وسناتور محلي تحصنوا داخل المعسكر مشكلين دروعا بشرية ضد المناورات.

وتعتبر جزيرة فيكويز في بورتوريكو قاعدة تدريبية مهمة للبحرية الأميركية، تستخدمها واشنطن منطقة تدريبات على القصف الجوي والمدفعي منذ أكثر من 50 عاما.

وكانت موجة من الاحتجاجات الغاضبة اجتاحت جزيرة فيكويز عام 1999 في أعقاب مقتل مدني خطأ في تلك التدريبات، وهو ما أدى إلى توتر العلاقة بين واشنطن وسلطات بورتوريكو.

وأصدرت البحرية الأميركية أوامر بوقف جميع تدريباتها العسكرية بالذخيرة الحية التي تجريها في جزيرة فيكويز، وسمحت بالتدريب على قذائف مفرغة لضمان سلامة سكان الجزيرة الذين لا يتعدى عددهم تسعة آلاف نسمة.

ويدير جزيرة بورتوريكو الواقعة في البحر الكاريبي كيان حكومي مستقل مرتبط بالولايات المتحدة، ويتمتع سكان الجزيرة بجميع الحقوق والواجبات للمواطنة في الولايات المتحدة بما فيها الخدمة في الجيش الأميركي إلا أنهم معفون من الضرائب ولا يشاركون في التصويت في الانتخابات العامة.

المصدر : رويترز