بلغراد: أنباء عن تمديد احتجاز ميلوسوفيتش

سلوبودان ميلوسوفيتش
قال التلفزيون الصربي الرسمي إن المحكمة مددت الحجز الاحتياطي للرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش مدة شهرين، فيما أشار محاميه إلى أن القرار النهائي سيعلن يوم الإثنين المقبل.

وقال التلفزيون إن الرئيس السابق سيبقى قيد الاعتقال تجنبا لفراره أو ممارسته ضغوطا على الشهود العشرة الذين سيستمع إليهم القاضي.

ومن جهته أكد أحد محامي ميلوسوفيتش أنه لم يتم حتى الآن الإعلان عن تمديد الحجز الاحتياطي خلافا لما أشار اليه التلفزيون، بل أن القرار النهائي سيعلنه القاضي يوم الإثنين.

وقال المحامي توما فيلا لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الخبر الذي بثه التلفزيون غير صحيح لكنه سيصبح صحيحا يوم الإثنين بدون شك" في إشارة إلى انتهاء مهلة الحجز الاحتياطي الذي تم تحديده بثلاثين يوما عند اعتقال ميلوسوفيتش.

وكان التلفزيون قد نقل عن مصادر قضائية في بلغراد أن القرار اتخذ أمس الخميس عشية عطلة نهاية الأسبوع, وتلافيا للوقوع في عيب إجرائي بعدم تمديد مهلة الحجز قبل انتهائها.

وكان ميلوسوفيتش اعتقل في الأول من أبريل/ نيسان الجاري للاشتباه في أنه أساء استغلال منصبه بعد مواجهة مسلحة استمرت 36 ساعة مع عدد من أنصاره في منزله وأمر قاض باحتجازه للتحقيق معه لمدة 30 يوما بشكل مبدئي.

وتتعلق هذه الاتهامات بمزاعم بأن ميلوسوفيتش استولى على ملايين الدولارات من أموال الدولة طوال أعوام رئاسته لجمهورية الصرب ثم يوغسلافيا. كما تطلب محكمة مجرمي الحرب التابعة للأمم المتحدة ميلوسوفيتش للرد على اتهامات بأن قواته ارتكبت فظائع في كوسوفو.

المصدر : وكالات