عـاجـل: وزير الخارجية الروسي: قلقون من ارتفاع حدة التوتر في منطقة الخليج وندعو لحل الخلافات عبر الحوار

محكمة إسبانية ترفع القيود عن غوزينسكي

فلاديمير غوزينسكي
رفعت المحكمة الإسبانية العليا جميع القيود التي تعيق حركة رجل الإعلام الروسي البارز فلاديمير غوزينسكي بعد رفضها تسليمه لبلاده الأسبوع الماضي. كما أمرت المحكمة بإعادة الكفالة التي دفعها غوزينسكي والبالغة 5.4 مليون دولار.

وقال محامي الدفاع دومينغو بلازاز إن غوزينسكي الآن حر تماما بعد أن رفعت المحكمة عنه قيود السفر وقرار الإقامة الجبرية, وأضاف أن الإعلامي الثري سيغادر اليوم منزله الواقع شمالي إسبانيا متوجها إلى مدريد والتي سيطير منها على الأرجح إلى إسرائيل.

وقال غوزينسكي في مقابلة مع التلفزيون الإسباني يوم الجمعة الماضي إنه يخطط لقضاء عطلته في إسرائيل، ومن ثم سيسافر إلى الولايات المتحدة. يشار إلى أن غوزينسكي هو يهودي روسي, ترأس تنظيما يهوديا مهما في روسيا حتى وقت قريب.

وكانت المحكمة الإسبانية العليا قد رفضت الأربعاء الماضي طلبا قدمته روسيا يقضي بتسليم غوزينسكي بتهمة الاختلاس والاحتيال, وقالت المحكمة إن تلك التهم لا تعد جريمة في إسبانيا. وقال محامو الادعاء الروسي إنهم سيواصلون حملتهم لاعتقال غوزينسكي وإعادته إلى موسكو من دول أخرى.  

يذكر أن السلطات الإسبانية ألقت القبض على غوزينسكي في
الـ 12 من ديسمبر/ كانون الأول الماضي بطلب من الحكومة الروسية بتهمة الاختلاس. وأثناء الحرب القضائية التي شنها صاحب شركة ميديا موست الإعلامية ذائعة الصيت على قرار تسليمه لروسيا, نجحت شركة غازبروم الروسية بدعم من الكرملين في تسلم إدارة محطة (إن تي في) التلفزيونية المستقلة التي يملكها غوزينسكي.

وقد اتهم غوزينسكي الغرب في وقت سابق بالتغاضي عما أسماه تسلط الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وإسكاته أصوات الإعلام المستقل. وقال إنه باع ما تبقى من حصته في محطة (إن تي في) التلفزيونية إلى مؤسس شبكة CNN الإخبارية تيد تيرنر.  

وكانت الشرطة الإسبانية قد أوقفت غوزينسكي، الذي يحمل إلى جانب جنسيته الروسية الجنسية الإسرائيلية، في مقر إقامته بمنتجع سوتوغراند الساحلي القريب من مدينة قادش الجنوبية بموجب مذكرة توقيف صادرة عن الشرطة الجنائية الدولية الإنتربول.

يذكر أن السلطات الروسية أصدرت في نفس الشهر أمرا دوليا باعتقال غوزينسكي بعد امتناعه عن المثول أمام المحققين لاستجوابه. وقال غوزينسكي إن الاتهامات المنسوبة إليه ذات دوافع سياسية صدرت بعد أن وجهت المجموعة الإعلامية المستقلة (ميديا موست) التي يملكها انتقادات للكرملين.

المصدر : وكالات