مقتل وجرح 17شخصا في انفجار قنبلة بكشمير

آثار انفجار في سرينغار (أرشيف)
قالت مصادر الشرطة الهندية إن شخصا قتل وأصيب 16 آخرون حالة ثلاثة منهم حرجة في انفجار قنبلة قرب مركز للشرطة شمالي سرينغار العاصمة الصيفية للجزء الخاضع للسيطرة الهندية من ولاية جامو وكشمير المتنازع عليها.

وأوضحت المصادر أن الانفجار وقع في بلدة سوبوري في مقاطعة بارامولا وأن القنبلة كانت مزروعة في عربة يد. وقد أسفر الانفجار عن تدمير بعض السيارات وتطاير الزجاج من المنازل والمحلات التجارية القريبة من المنطقة.

وقد عززت قوات الشرطة من وجودها عقب الحادث وأغلقت المنطقة وشنت حملة بحث عن المنفذين. ولم تعلن أي جماعة كشميرية مسلحة مسؤوليتها عن الهجوم.

وتشهد كشمير تصاعدا في أعمال العنف رغم الهدنة المعلنة من جانب الحكومة الهندية منذ نحو خمسة أشهر، وتحاول نيودلهي فتح حوار سياسي في الإقليم المضطرب وعينت في هذا الخصوص مفاوضا خاصا لإجراء محادثات سلام مع الأحزاب الكشميرية.

لكن هذه الأحزاب لم تعط حتى الآن ردا على الدعوة الهندية، وفشل قادة تحالف مؤتمر "حرية" لعموم أحزاب كشمير الذي يضم أكثر من 20 جماعة وحزبا، في التوصل إلى اتفاق بشأن الدعوة الهندية في اجتماع لهم في سرينغار الأسبوع الماضي.

ويشترط مؤتمر "حرية" منح عدد من زعمائه وثائق للسفر إلى باكستان للاجتماع مع قادة المجموعات الكشميرية المسلحة والمسؤولين الباكستانيين قبل البدء في أي حوار مع نيودلهي، كما يطالب بإشراك باكستان في أي محادثات عن مستقبل الإقليم.

المصدر : وكالات