مقتل وجرح خمسة أشخاص بتحطم طائرة في بيرو

قالت وزارة الدفاع في بيرو إن شخصين قتلا وأصيب ثلاثة آخرون بجروح عندما اعترضت مقاتلة بيروفية طائرة تقل مبشرين أميركيين وأسقطتها فوق أحراش الأمازون شمال بيرو أمس الجمعة. وذكر بيان للوزارة أن الطائرة أسقطت بعد تجاهل طيارها تحذيرات للهبوط مما استدعى إطلاق النار على طائرته.

وقد أعربت الوزارة عن أسفها الشديد للخسائر البشرية في الحادث وأوضحت أن الإجراءات التي اتخذتها المقاتلة البيروفية كانت جزءا من عملية مكافحة المخدرات.

وقد قتل في الحادث مبشرة أميركية وابنتها، في حين نجا زوجها وابنه والطيار الذي أصيب برصاصة في رجله، وقال الجيش البيروفي إنه أسقط الطائرة لاشتباهه بتورطها في تهريب المخدرات ونشاطات متعلقة بالمتمردين اليساريين.

وتحطمت الطائرة وسقطت في نهر الأمازون بمقاطعة بيباس الواقعة في ولاية لوريتو المتاخمة للبرازيل وجنوب كولومبيا، وهي منطقة تشهد نشاطا في تهريب المخدرات.

وتعرفت رابطة المعمدانيين للتبشير العالمي التي تتخذ من هاريسبرغ بولاية بنسلفانيا الأميركية مقرا لها على القتيلة مشيرة إلى أنها كانت تعمل مع زوجها في بيرو منذ يوليو/ تموز 1993.

وفي واشنطن أكدت وزارة الخارجية الأميركية في بيان لها سقوط الطائرة الأميركية بطريق الخطأ، وقالت إن ركاب الطائرة من المبشرين الإنجيليين، وأعربت الوزارة عن أسفها الشديد لوقوع "المأساة".

المصدر : وكالات