زيمين: لا نسعى للمواجهة مع واشنطن لكنا لن نتنازل

زيمين يحتضن ابن الطيار القتيل أثناء لقاء عائلته (أرشيف)
تعهد الرئيس الصيني جيانغ زيمين بعدم التنازل فيما يتعلق بقضية الأمن القومي لبلاده، وذلك في أعقاب فشل المحادثات مع مفاوضين أميركيين لإنهاء أزمة طائرة التجسس الأميركية التي تحتجزها السلطات الصينية.

وعززت تصريحات زيمين الصارمة التي بثتها وسائل الإعلام اليوم السبت موقف الصين في المواجهة مع الولايات المتحدة بعد تصادم طائرة تجسس أميركية ومقاتلة صينية إذ تطالب الصين الولايات المتحدة بضرورة وقف طلعات التجسس قبالة الساحل الصيني.

ونقلت صحيفة الشعب اليومية عن جيانغ قوله إنه في الوقت الذي قدم فيه الزعماء الصينيون تعازيهم لعائلة وانغ وي طيار المقاتلة الصينية الذي قتل في حادث التصادم في الأول من أبريل/ نيسان الجاري "الصين لا تريد مواجهة، إلا أنه لن تكون هناك تنازلات في التعامل مع قضايا تتعلق بالكرامة".

وفشلت المحادثات التي جرت في بكين يومي الأربعاء والخميس في التوصل لاتفاق بشأن مطلب الصين بوقف رحلات التجسس الأميركية أو المطالب الأميركية بإعادة طائرة التجسس من طراز آي بي 3 التي هبطت اضطراريا في جزيرة هاينان بجنوب الصين بعد تصادمها بالمقاتلة.

وأوقفت البحرية الأميركية الطلعات التجسسية بعد التصادم الذي وقع فوق بحر الصين الجنوبي، إلا أن الإدارة الأميركية تعهدت بمواصلة طلعاتها دون تحديد موعد لذلك رغم المعارضة الصينية القوية.

وذكرت وكالة كيودو اليابانية للأنباء اليوم أن مقاتلات أميركية بدأت رحلات تدريبية من قواعد في جزيرة أوكيناوا بجنوب اليابان استعدادا لمرافقة الطائرات الأميركية عندما تستأنف طلعات التجسس قبالة السواحل الصينية.

 لكن مسؤولا كبيرا في وزارة الدفاع الأميركية قال إن الولايات المتحدة قد تمدد تعليق طلعات الاستطلاع قرب السواحل الصينية لمدة أسبوعين من أجل استرجاع طائرتها.

لي تينغ هوي
تأشيرة للرئيس التايواني السابق
ويرى المراقبون أن العلاقات الصينية الأميركية تتجه نحو المزيد من التوتر بسبب تلويح الولايات المتحدة ببيع أسلحة متقدمة إلى تايوان. وفي السياق نفسه أعلنت الولايات المتحدة أنها أصدرت تأشيرة دخول سياحية للرئيس التايواني السابق لي تينغ هوي
.

ومن المتوقع أن تبدأ زيارة لي للولايات المتحدة في الثلاثين من الشهر الحالي وتستمر حتى السادس من مايو/ أيار المقبل. وسيزور لي جامعة كورنيل في نيويورك التي درس بها في الستينيات. يذكر أن الصين عارضت عام 1995 زيارة لي للولايات المتحدة, وأثرت تلك الزيارة حينذاك سلبيا في العلاقات الصينية الأميركية.

في غضون ذلك قال رئيس الوزراء التايواني تشانغ تشن سيونغ إن منح اليابان تأشيرة دخول للرئيس التايواني السابق يجب ألا يؤثر في العلاقات بين بكين وتايبيه.

المصدر : وكالات