المحكمة الدولية تعد مذكرة اعتقال ثانية ضد ميلوسوفيتش

شرطي يوغسلافي يعرض أسلحة ضبطت في منزل ميلوسوفيتش

قالت رئيسة الادعاء في الأمم المتحدة كارلا ديل بونتي إنها أعدت أمر اعتقال ثانيا للرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش بتهمة ارتكاب جرائم حرب في البوسنة. في هذه الأثناء قالت الشرطة اليوغسلافية إنها عثرت على كميات كبيرة من الأسلحة في منزل الرئيس السابق.

وأكدت ديل بونتي في حديث مع صحيفة إيطالية أن أمر الاعتقال الثاني ضد ميلوسوفيتش والمتعلق بجرائم حرب ارتكبت في البوسنة جاهز وينقصه توقيعها عليه والذي قالت إنه سيتم قبل نهاية الشهر.

كارلا ديل بونتي
وأعربت المسؤولة الدولية عن تفاؤلها المطلق بشأن تسليم يوغسلافيا ميلوسوفيتش لمحاكمته أمام محكمة جرائم الحرب في لاهاي. وقالت "أعتقد حقا أن ميلوسوفيتش سيكون في لاهاي بحلول نهاية العام".

وصرحت ديل بونتي أن اعتقال الرئيس اليوغسلافي السابق أمس الأحد يعتبر بادرة تعاون بين المحكمة والحكومة اليوغسلافية الجديدة. وذكرت أن مسؤولا من المحكمة سيزور بلغراد قريبا ليسلم السلطات اليوغسلافية رسميا أمر الاعتقال الأول لميلوسوفيتش الصادر عام 1999.

من جهة أخرى حملت الصحف اليوغسلافية الصادرة اليوم الإثنين بشدة على ميلوسوفيتش، وقالت صحيفة داناس المستقلة إنه لا توجد محكمة على وجه الأرض يمكن أن تكون كافية لمعاقبته على الجرائم التي اقترفها في حق البلاد والشعب.

وقد حذت العديد من الصحف حذو داناس بما فيها تلك التي كانت في السابق تحت قبضة ميلوسوفيتش وأعوانه إذ وجدت في اعتقاله سانحة للتعبير عن سخطها الشديد على 13 عاما من حكمه الدكتاتوري. 

ميلوسوفيتش
استئناف ضد الحجز
في هذه الأثناء قدم محامي الرئيس اليوغسلافي السابق صباح اليوم استئنافا لقرار وضع موكله قيد الحجز المؤقت الذي اتخذه قاضي التحقيق في بلغراد، وذلك بعد زيارة قام بها لميلوسوفيتش في سجن بلغراد المركزي حيث أودع في زنزانة انفرادية.

وقال المحامي لدى زيارة موكله في السجن "أريد أن أعرض عليه نص الاستئناف ضد قرار حجزه مؤقتا لمدة 30 يوما". وأمام القضاء مهلة 48 ساعة لإعطاء رده على قرار الاستئناف بيد أن محامي ميلوسوفيتش توقع بأن لا يحصل على رد إيجابي مشيرا إلى أن ميلوسوفيتش "في وضع جيد لكنه مرهق بعد أربع أو خمس ليال قضاها دون نوم".

سجن بلغراد المركزي
حيث يحتجز ميلوسوفيتش
وأوضح المحامي أن لجنة من ثلاثة قضاة ستتخذ قرارا بشأن هذا الاستئناف بحلول يوم الثلاثاء. وستتواصل جلسات الاستماع أمام القاضي والتي تشمل أيضا متهمين آخرين مع ميلوسوفيتش بالإضافة إلى شهود الادعاء.

وكان ميلوسوفيتش قد نفى التهم التي وجهت إليه بالفساد واستغلال السلطة. وقال مسؤول في وزارة الداخلية اليوغسلافية إن تحقيقا يجري بشأن منع موالين لميلوسوفيتش الشرطة من اعتقاله.

على صعيد آخر عثرت الشرطة الصربية على كميات كبيرة من الأسلحة الثقيلة داخل منزل ميلوسوفيتش. وقالت إذاعة "بي 92" اليوغسلافية نقلا عن مصدر بوزارة الداخلية اليوغسلافية أن الشرطة عثرت على ناقلتي جنود مدرعتين وثلاثة مدافع رشاشة وقاذفة آر بي جي و30 قذيفة وصندوقي قنابل يدوية وصناديق ذخيرة وأكثر من 20 مسدسا.

وأضافت الإذاعة أن الشرطة عثرت أيضا على خطط تتضمن تفاصيل قيادة انتفاضة في البلاد في أبريل/ نيسان الجاري.

المصدر : وكالات