محامو غوزينسكي في إسبانيا يتوقعون تسليمه لروسيا

فلاديمير غوزينسكي
قال محامي رجل الإعلام الروسي الثري فلاديمير غوزينسكي إن المحكمة الإسبانية العليا قد تصدر اليوم أو غدا الأربعاء حكما بتسليمه إلى روسيا لمحاكمته بتهم الاحتيال الموجهة إليه.

وأضاف المحامي دومينغو بلازاز أن قضاة المحكمة الإسبانية العليا الثلاثة أعدوا فعلا مسودة قرار الإبعاد استجابة لطلب تقدمت به روسيا رسميا إلى إسبانيا. ويواجه غوزينسكي صاحب شركة ميديا موست الروسية الضخمة تهما باختلاس 250 مليون دولار, بيد أنه ينفي هذا الادعاء ويقول إن تلك التهم تأتي ضمن إطار حملة يشنها الكرملين لإسكات صوت الإعلام المستقل.

وكان  غوزينسكي يملك محطة NTV التلفزيونية التي تصفها أجهزة الإعلام الغربية بأنها القناة الإخبارية المستقلة الوحيدة في روسيا. وقد اشترت شركة غازبروم الحكومية العملاقة معظم أسهم المحطة. 

وقد اتهم غوسينسكي في مقابلة صحفية الغرب بالتغاضي عما أسماه تسلط الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وإسكاته أصوات الإعلام المستقل. وقال إنه باع ما تبقى من حصته في محطة NTV التلفزيونية إلى مؤسس شبكة CNN الإخبارية تيد تيرنر.  

وكانت الشرطة الإسبانية قد أوقفت غوسينسكي الذي يحمل إلى جانب جنسيته الروسية الجنسية الإسرائيلية في الـ 12 من ديسمبر/ كانون الأول الماضي في مقر إقامته بمنتجع سوتوغراند الساحلي القريب من مدينة قادش الجنوبية بموجب مذكرة توقيف صادرة عن الشرطة الجنائية الدولية الإنتربول.

يذكر أن السلطات الروسية أصدرت في نفس الشهر أمرا دوليا باعتقال غوسينسكي بعد امتناعه عن المثول أمام المحققين لاستجوابه.

وقال غوسينسكي الذي يتزعم المؤتمر اليهودي الروسي إن الاتهامات المنسوبة إليه ذات دوافع سياسية صدرت بعد أن وجهت المجموعة الإعلامية المستقلة (ميديا موست) التي يملكها انتقادات للكرملين.

ضربة جديدة لغوزينسكي

العاملون في NTV يحييون تظاهرة مؤيدة لهم
من جانب آخر تلقى غوزينسكي اليوم ضربة جديدة عندما قام  شركاؤه في مجلة إيتوغي الأسبوعية بطرد جميع أفراد كادر تحرير المجلة قبل ساعات فقط من إعلان إغلاق صحيفة سيفودنيا اليومية.

وتطبع مجلة إيتوغي وصحيفة سيفودنيا في دار سيم دني المملوكة لغوزينسكي وشريكه فلاديمير بيريوكوف. كما تنشر الدار مجلة نيوزويك الأميركية. وتحاول دار سيم دني للنشر الإبقاء على مجلة إيتوغي مع إجراء تغييرات وتعديلات في هيكلها التحريري والإداري. 

وقال رئيس تحرير مجلة إيتوغي سيرجي باركومينكو إن إجراء غلق المجلة والصحيفة جاء كرد فعل طبيعي لسيطرة شركة غازبروم على محطة NTV المستقلة الأسبوع الماضي.

يشار إلى أن NTV هي أهم مصدر موثوق للأخبار في روسيا. ويحاول صحفيو القناة المضربون عن العمل تشكيل محطة مستقلة جديدة بعد أن سيطرت غاز بروم على محطتهم.

المصدر : وكالات