روسيا تؤكد عزمها على بناء مفاعل نووي في إيران

أكد وزير الطاقة الروسي الجديد ألكسندر روميانتسيف التزام بلاده بإكمال تشييد محطة كهرباء بوشهر الإيرانية التي تعمل بالطاقة النووية، غير أنه أشار إلى عدم توقيع البلدين أي عقود بخصوص إنشاء مفاعل آخر جرت محادثات بشأنه.

وقال الوزير الذي تولى منصبه خلفا ليفجيني آداموف أواخر الشهر الماضي "ما دمنا متأخرين في إنشاء أول محطة للطاقة الكهربائية في بوشهر فإنه يتعين علينا إدراك الوقت والوفاء بالتزاماتنا وفقا للتعاقدات".

وأكد روميانتسيف أن بناء محطة بوشهر النووية لا ينتهك التزامات روسيا وفقا للمعاهدات الدولية الموقع عليها باعتبار أن التعاون النووي مع إيران ذو طبيعة مدنية صرفة.

وكان خبراء روس أجروا محادثات لتشييد مفاعل ثان في بوشهر إلا أن وكالة إيتار تاس الروسية نقلت عن وزير الطاقة الروسي قوله إنه لم يتم توقيع اتفاق حتى الآن بهذا الخصوص.

وتعارض الولايات المتحدة بيع روسيا تكنولوجيا نووية لإيران التي تعتبرها دولة راعية للإرهاب، وأعربت عن قلقها من الأمر المتعلق باحتمال تشييد موسكو المزيد من المفاعلات لإيران. كما اعتبرت واشنطن أن مخاوفها من إمكانية انتشار الأسلحة النووية هي أحد الأسباب التي دفعتها إلى بناء برنامج الدفاع الصاروخي بتكلفة ستين مليار دولار، وهو ما أدانته روسيا بشدة وقالت إنه قد يقود إلى سباق تسلح جديد في العالم.

وكانت واشنطن انتقدت أيضا قرار موسكو بيع وقود نووي لمفاعل تارابور الهندي، غير أن روميانتسيف قال إن روسيا تنوي تشييد محطة كهرباء تعمل بالطاقة النووية في شبه القارة الهندية باعتبار أن الهند شريك إستراتيجي لبلاده.

المصدر : رويترز