وزيرة الصحة الهولندية تجيز انتحار المسنين

تظاهرة احتجاج خارج مبنى مجلس الشيوخ الهولندي أثناء مناقشة
قانون القتل الرحيم (أرشيف)
أعلنت وزيرة الصحة الهولندية ألسن بورست السماح للطاعنين في السن الذين سئموا الحياة بتناول أقراص الانتحار كطريقة لإنهاء حياتهم.

وقالت الوزيرة في مقابلة مع جريدة هاندلسبلاد اليومية نشرت أمس السبت إنها لا تعارض تناول المسنين لأقراص الانتحار "مادام في الإمكان تنظيم ممارسته بحيث تقتصر على الطاعنين في السن الذين نالوا القسط الكافي من الحياة".

لكن بورست استبعدت أن يكون السماح لهؤلاء المسنين واليائسين بتناول أقراص الانتحار نوعا من أنواع القتل الرحيم، وقالت "اليأس من الحياة ليس له علاقة بالقتل الرحيم أو الطب أو الأطباء، فأنت بهذا تساعد الشخص على التحرر من معاناة ليس لها صلة بالمرض أو الإعاقة".

وأكدت بورست أن هذا الأمر لا يتعلق بوزارة الصحة بل بوزارة العدل.

وجاءت تعليقات بورست بعد أيام من إجازة مجلس الشيوخ الهولندي لقانون مهم يبيح القتل الرحيم لتكون هولندا أول بلد يسمح بذلك، مما أثار جدلا واسعا في جميع أنحاء العالم.

ويسمح القانون الجديد بممارسة قتل الرحمة طبقا لقواعد صارمة إحداها معاناة المريض من مرض عضال لا أمل في الشفاء منه.

وعلى الرغم من أن القانون قد أضفى شرعية على أمر يمارس في هولندا منذ عقدين فإنه أثار استياء في بعض البلدان الأخرى. وشبهه البعض بسياسات ألمانيا النازية حيث كان المعوقون من الكبار والأطفال يقتلون بانتظام.

المصدر : رويترز