البابا متفائل بقرب حلول السلام في الشرق الأوسط

البابا
أعرب قداسة البابا يوحنا بولس الثاني عن قناعته بأن العالم سيتغير إلى الأفضل ويعم السلام الشرق الأوسط ومنطقة البلقان وأفريقيا وكل المناطق التي تشهد أعمال عنف في مختلف أنحاء الكرة الأرضية.

وعبر البابا عن هذا التفاؤل أثناء صلاة حضرها آلاف المسيحيين في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان بمناسبة عيد الفصح لدى المسيحيين الذي يصادف اليوم الأحد.

وقال البابا في رسالة الفصح التي بثتها أجهزة إعلام مختلفة بإحدى وستين لغة "بكل البهجة والسرور نكتشف أن العالم لم يعد أسير الحتمية، هذا العالم يمكن أن يتغير، فالسلام ممكن حتى وإن امتد القتال والموت لمدة طويلة".

وكان البابا قد ترأس في كاتدرائية القديس بطرس قداس الجمعة العظيمة متكئا على عصاه بسبب السن والمرض. وفي صلواتهم تضرع المصلون إلى الله "ليعطي البابا الصحة وليبقى على رأس الكنيسة الكاثوليكية".

وعبر البابا عن أمله في أن يدعم البشرية بخطواته لبناء عالم أكثر إنسانية، داعيا إلى مزيد من القوة لقهر الشيطان والموت وأن يكون كل التقدم في البحوث والتكنولوجيا في خدمة مستقبل أفضل للجميع.

المصدر : وكالات