مصرع أربعة أشخاص في ولاية آسام بالهند

لقي أربعة أشخاص مصرعهم وجرح شرطي في اشتباكين مسلحين وقعا في مدينتين بولاية آسام المضطربة شمالي شرقي الهند. وقالت الشرطة إنها قتلت ثلاثة من المسلحين التابعين لحركات انفصالية مناوئة للحكومة الهندية.

وقال متحدث باسم الشرطة في تصريحات له إن مدنيا قتل بعد ظهر أمس الأربعاء في تبادل لإطلاق نار بين اثنين من المسلحين وأحد ضباط الشرطة في دومدوما بمقاطعة نالباري، وأضاف أن رجل الشرطة تعرض لجروح خطيرة.

وتشتبه الشرطة في مسلحين تابعين لجبهة تحرير آسام المتحدة بتنفيذ هذا الحادث. وتطالب هذه الجبهة بدولة مستقلة، وتتهم حكومة نيودلهي بإهمالها لحالة ولاية آسام الاقتصادية رغم استغلالها لموارد النفط وزراعة الشاي التي تشتهر بها الولاية.

وفي حادث آخر قال المتحدث باسم الشرطة الهندية إن جنودا قتلوا ثلاثة مسلحين تابعين للمجلس الاشتراكي الوطني لناغالاند شمالي مقاطعة كاتشار صباح الأربعاء. وأوضح أن الشرطة هاجمت مدرسة كانت مجموعة من المتمردين تختبئ فيها وقتلت ثلاثة منهم بعد تبادل لإطلاق النار.

ويقاتل المجلس الاشتراكي من أجل استقلال قبائل الناغا شمالي شرقي الهند. وكان فصيل من هذه الجماعة المتمردة قد وضع سلاحه ودخل في مفاوضات مع نيودلهي منذ أغسطس/ آب 1997 بينما يواصل الفصيل الآخر حربه ضد القوات الحكومية.

المصدر : رويترز