عملية إعدام ماكفي ستبث على شبكة تلفزيون مغلقة

تيموثي ماكفي يقاد
إلى السجن (أرشيف)

قرر وزير العدل الأميركي جون آشكروفت السماح لعائلات ضحايا اعتداء مدينة أوكلاهوما عام 1995 أن يشاهدوا في 16 مايو/ أيار القادم إعدام منفذ الاعتداء تيموثي ماكفي بحقنة قاتلة، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام أميركية.

ويعتزم آشكروفت الذي التقى الثلاثاء عائلات الضحايا في أوكلاهوما إعلان قرار بهذا المعنى في مؤتمر صحفي من المقرر أن يعقده اليوم الخميس في واشنطن.

وكان 250 شخصا من أقارب الضحايا الـ168 والناجين طالبوا ببث عملية الإعدام مباشرة في مدينة أوكلاهوما على شبكة تلفزيون مغلقة.

وقالت صحيفة (واشنطن بوست) واسعة الاطلاع إن وزير العدل لن يسمح إلا ببث مشاهد الحقن بالحقنة القاتلة تجنبا لسماع أي أقوال أخيرة قد يدلي بها ماكفي. ونقلت الصحيفة عن الوزير قوله "إنني لا أريد أن أعطي شخصا فرصة إضافية للتضليل".

المبنى الفدرالي في
أوكلاهوما بعد التفجير
ومن المقرر أن يعدم ماكفي في السجن الفدرالي في ولاية إنديانا على بعد مئات الكيلومترات من مدينة أوكلاهوما حيث يمكن لعدد محدود جدا من الأشخاص مشاهدة الإعدام عن قرب. وكان ماكفي (32 عاما) أقر بأنه نفذ عملية تفجير مبنى للحكومة الفدرالية في الولاية أوقعت 168 قتيلا في عام 1995، وذلك انتقاما لهجوم شنته عناصر مكتب التحقيقات الفدرالي (إف. بي.آي) على مزرعة لإحدى الطوائف الدينية المتطرفة، قتل أثناءه تسعون شخصا في تكساس بينهم 17 طفلا قضوا حرقا.

المصدر : الفرنسية