سلطات نيبال تعتقل دبلوماسيا باكستانيا

وضعت السلطات النيبالية دبلوماسيا باكستانيا رفيعا وزوجته رهن الاحتجاز مساء اليوم الخميس بعد أن عثرت الشرطة على 16 كلغ من المتفجرات في منزله.

وأنكر محمد أرصد شيما الذي يشغل منصب السكرتير الأول في السفارة الباكستانية في كتمندو معرفته بالمتفجرات واتهم شيما المخابرات الهندية بوضعها في منزله.

وقد عثر على المتفجرات لدى مداهمة الشرطة لمنزل يقيم فيه الدبلوماسي الباكستاني بصورة مؤقتة في العاصمة كتمندو. وقد لجأ شيما للإقامة في المنزل الذي يملكه أحد أصدقائه الباكستانيين منذ خمسة أيام حيث من المقرر أن يغادر نيبال غدا الجمعة بعد أن أنهى ثلاث سنوات في منصبه الحالي.

ويسمح القانون النيبالي باستجواب الدبلوماسيين ووضعهم رهن الاعتقال لمدة ثلاثة أيام لاستجوابهم بالرغم من الحصانة التي تحميهم من المثول أمام القضاء. ويتوقع أن يتم طرد شيما بعد الانتهاء من استجوابه باعتباره شخصا غير مرغوب فيه.

وتشهد العلاقات الهندية الباكستانية توترا بسبب النزاع على منطقة كشمير. وتتهم الهند باكستان بالضلوع في اختطاف إحدى طائراتها بعد إقلاعها من مطار كتمندو في ديسمبر/ كانون الأول عام 1999 من قبل مقاتلين كشميريين.

المصدر : وكالات