روسيا تندد بقرار أميركي لدعم المعارضة الكوبية

 كاسترو يصافح بوتين إبان زيارته لهافانا (أرشيف)
نددت روسيا بشدة بقرار أصدره مجلس النواب الأميركي دعا فيه إلى دعم قوات المعارضة الكوبية، ووصفت القرار بأنه عودة إلى عقلية الحرب الباردة. ودعت موسكو واشنطن إلى السعي لإيجاد تسوية عادلة للنزاع الأميركي الكوبي.

وأعربت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها عن أسفها لما وصفته بـ"العودة الجديدة إلى زمن الحرب الباردة من قبل النواب الأميركيين"، وأضافت "إننا نأمل بأن تعطي واشنطن أذنا صاغية للمتطلبات الجديدة للعصر الحديث، وأن تسعى إلى إيجاد تسوية عادلة للنزاع الأميركي الكوبي القديم".

وكان مجلس النواب الأميركي قد وافق في جلسة عقدها في الثالث من الشهر الجاري على مشروع قرار يدين ما وصفه بالقمع "والأعمال الاستبدادية للنظام الكوبي برئاسة فيديل كاسترو".

ودعا مشروع القرار إدارة الرئيس جورج بوش إلى مساعدة الشعب الكوبي والمنظمات المستقلة بصورة مباشرة "لتعزيز قوى التغيير في الجزيرة".

يشار إلى أن جزيرة كوبا التي يحكمها الرئيس كاسترو منذ عام 1959 تعد واحدة من آخر معاقل الشيوعية في العالم. وكانت واشنطن قد علقت علاقاتها مع هافانا قبل أربعين عاما في إطار الصراع بين المعسكرين الرأسمالي والاشتراكي آنذاك.

وزار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هافانا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وأحدثت الزيارة تقاربا كبيرا بين روسيا وكوبا منذ انهيار الاتحاد السوفياتي.

المصدر : الفرنسية