أميركا لن توقف طلعات التجسس على الصين

أفراد طاقم طائرة التجسس الأميركية في طريقهم إلى هاواي

أعلن البيت الأبيض أن هناك المزيد من طائرات التجسس الأميركية التي ستحلق بالقرب من الأراضي الصينية. ويتزامن ذلك مع رفض الصين إعطاء ضمانات بإعادة طائرة التجسس الأميركية المحتجزة ووصول أفراد طاقم الطائرة إلى هاواي.

وقالت مستشارة الأمن القومي الأميركي كوندوليزا رايس إن الولايات المتحدة لا تنوي وقف طلعات التجسس قرب الصين رغم احتجاجات بكين على هذه العمليات خلال المواجهة التي حدثت بسبب تصادم طائرة تجسس أميركية مع مقاتلة صينية في الأول من الشهر الحالي.

ولم تحسم مسألة طلعات التجسس خلال المفاوضات التي أدت إلى الإفراج عن طاقم الطائرة. وكانت واشنطن قد أعربت عن أسفها الشديد للشعب الصيني لاختفاء طيار صيني اصطدمت طائرته المقاتلة في الجو مع طائرة التجسس الأميركية.

كوندوليزا رايس

وأضافت رايس خلال حديث تلفزيوني إن مهام الاستطلاع جزء من استراتيجية أمنية واسعة النطاق لإقرار السلام والأمن وحماية المصالح الأميركية وحلفاء الولايات المتحدة  في المنطقة.

وتابعت نحن مستعدون للتحدث مع الحكومة الصينية حول كيفية تفادي مثل هذه الحوادث في المستقبل، لكننا سنمضي قدما فيما هو في مصلحة استراتيجيتنا للأمن القومي.  
 
في هذه الأثناء هبطت طائرة تقل طاقم طائرة التجسس الأميركية في هونولولو بجزر هاواي إثر إطلاق السلطات الصينية سراحهم بعد احتجاز دام أحد عشر يوما.

ومن المقرر أن يتوقف الطاقم المكون من 21 رجلا وثلاث نساء لفترة قصيرة في هاواي حيث سيتم استجوابهم ليواصلوا رحلتهم بعد ذلك إلى واشنطن.

وقررت الصين الإفراج عن أفراد طاقم الطائرة الأميركية بعد أن تلقت وزارة الخارجية الصينية رسالة من السفارة الأميركية أعربت فيها واشنطن عن أسفها العميق على الحادث، كما جاء في الرسالة أن الولايات المتحدة تعبر عن أسفها لهبوط الطائرة على الأراضي الصينية دون ترخيص مسبق.

جيانغ زيمين

ومن المرتقب أن يعقد  اجتماع بين ممثلين عن الولايات المتحدة والصين في 18 أبريل/ نيسان الجاري لبحث المسائل المتعلقة بالحادث. ويتوقع مراقبون  أن تطالب  الصين بتقليص عمليات التجسس الجوية الأميركية فوق أراضيها أو بالقرب منها.

ولاتزال الطائرة التي تقول مصادر أميركية إنه تم تفتيشها بدقة وإفراغ قسم من معداتها المتطورة رابضة في قاعدة هاينان الصينية. وقالت وزارة الخارجية الصينية إنها تملك الحق كاملا في إجراء تحقيق شامل حول الطائرة الأميركية المحتجزة. وأضافت المتحدثة أن الجانب الصيني سيأخذ في الاعتبار نتائج التحقيق قبل أن يتخذ قرارا بشأن مصيرها. وكان الرئيس الصيني جيانغ زيمين قد قال اليوم إن "الحادث لم تتم تسويته بالكامل بعد".

المصدر : وكالات