وفاة سجينتين تركيتين أضربتا عن الطعام

تشييع قتلى احتجاجات السجون في تركيا (أرشيف)
توفيت اليوم الأربعاء سجينتان تركيتان كانتا مضربتين عن الطعام احتجاجا على سوء أحوال النزلاء في السجون التركية، مما يرفع حصيلة هذا الأسلوب الاحتجاجي إلى ستة أشخاص في أقل من شهر.

وقالت الجمعية التركية لحقوق الإنسان إن فاطمة أرسوي توفيت في سجنها بعد إضراب عن الطعام دام 174 يوما, ويذكر أن أرسوي البالغة من العمر 27 عاما عضو في الجبهة الثورية لتحرير الشعب. كما توفيت نرجس غولميز بعد إضراب عن الطعام استمر125 يوما, ويشتبه بأن غولميز والبالغة من العمر31 عاما عضو في الحزب الشيوعي التركي.

وتوفي منذ 21 مارس/آذار الماضي ثلاثة سجناء أضربوا عن الطعام، كما توفيت مساء الإثنين الماضي شقيقة سجين تركي كانت قد أضربت عن الطعام تضامنا مع السجناء المحتجين.

وتقول الجمعية التركية لحقوق الإنسان إن 120 سجينا من المضربين عن الطعام نقلوا إلى المستشفيات بينهم عشرة في حالة حرجة.

وينفذ مئات النزلاء إضرابا جماعيا عن الطعام منذ شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي احتجاجا على نقل السجناء من سجونهم إلى سجون أخرى جديدة بعنابر أضيق حجما.

وكانت قوات الأمن التركية قد اقتحمت حوالي عشرين سجنا في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي سعيا لإنهاء الاحتجاجات، مما أدى إلى مصرع ثلاثين سجينا وجنديين على مدى أربعة أيام من الاشتباكات.

المصدر : الفرنسية