اغتيال نائب وزير الداخلية في طاجيكستان

لقي نائب وزير الداخلية الطاجيكي وثلاثة من مرافقيه مصرعهم بعد أن أطلق مسلحون مجهولون النار عليهم في العاصمة دوشنبه، وعزا مسؤول حكومي دوافع الاغتيال إلى الملاحقات التي يقوم بها نائب الوزير ضد مجموعات إجرامية.

وقالت مصادر الشرطة إن سيارة حبيب سانغينوف تعرضت لوابل من الرصاص من قبل ثلاثة مسلحين عندما كان المسؤول الطاجيكي يهم بمغادرة منزله صباح اليوم الأربعاء وقد قتل على الفور سائقه واثنان من حراسه.

وربط وزير الداخلية حمدين شاريبوف اغتيال سانغينوف بنشاطه ضد المجموعات الإجرامية، إذ إنه بصفته نائبا للوزير كان مسؤولا عن العديد من عمليات ملاحقة المجموعات الإجرامية. وقال شاريبوف إن التحقيق في الحادث أسند إلى مجموعة خاصة من الشرطة تحت إشراف شخصي للرئيس الطاجيكي إمام علي رحمانوف.

وكان سانغينوف البالغ من العمر خمسين عاما وهو من الوجوه الإسلامية البارزة قد عين في منصبه عام 1999 بعد إبرام اتفاقية سلام بين الحكومة والاتحاد الإسلامي الطاجيكي عام 1997 أسفرت عن تشكيل حكومة ائتلافية وأنهت خمس سنوات من الحرب الأهلية في البلاد. ولكن رغم إبرام اتفاقية السلام الطاجيكية ما تزال أعمال القتل والاختطاف مستمرة في بلد عانى لفترة طويلة من عدم الاستقرار.

المصدر : وكالات