مورو الإسلامية تعلن وقف إطلاق النار في الفلبين

undefinedأمرت أكبر جماعة للمقاتلين المسلمين في الفلبين قواتها اليوم بوقف كل الهجمات على القوات الحكومية قبل إجراء محادثات للسلام مع مانيلا. وقال الحاج مراد نائب رئيس جبهة مورو الإسلامية في توجيه لوحدات المقاتلين في جزيرة مينداناو بجنوب الفلبين إن وقف إطلاق النار سيكون ساريا بدءا من الساعة الواحدة صباحا يوم الثالث من أبريل/ نيسان.

وجاء إعلان جبهة مورو الإسلامية مماثلا لخطوة قامت بها الرئيسة غلوريا ماكاباجال أرويو التي أصدرت أوامر في فبراير/ شباط بوقف إطلاق النار من جانب واحد في محاولة لتمهيد السبيل لاستئناف مفاوضات السلام مع جبهة مورو الإسلامية.

وقال مراد في بيان جرى توزيعه على وسائل الإعلام بأن وقف إطلاق النار يأتي "تمشيا مع جهودنا لتطبيع الوضع وتمهيد السبيل لاستئناف محادثات السلام المتوقفة بين حكومة جمهورية الفلبين وجبهة مورو الإسلامية للتحرير".

وقال الجانبان في الأسبوع الماضي إنهما سيستأنفان المفاوضات خلال ثلاثة أشهر إلا أنهما لم يحددا موعدا لذلك.

وتعتبر جبهة مورو الإسلامية للتحرير كبرى الجماعات المسلمة التي تقاتل لإقامة دولة إسلامية في جنوب الفلبين. وانهارت المحادثات بين مانيلا والانفصاليين في أغسطس/ آب الماضي بعد أن هاجم الجيش عشرات من معسكرات الثوار في مينداناو واستولى عليها بناء على أوامر الرئيس الفلبيني السابق جوزيف إسترادا.

المصدر : رويترز

المزيد من حركات انفصالية
الأكثر قراءة