أنباء عن تأجيل الانتخابات في بريطانيا

undefined

استبعدت وسائل الإعلام البريطانية أن يدعو رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إلى إجراء الانتخابات العامة هناك في الموعد المتوقع من قبل وهو الثالث من مايو/ أيار القادم.
وتوقعت تقارير صحفية وتلفزيونية استنادا إلى مصادر حكومية أن يصدر بيان حكومي الأسبوع القادم بتأجيل الانتخابات إلى السابع من يونيو/ حزيران المقبل بسبب أزمة مرض الحمى القلاعية التي تعيشها البلاد.
ورفضت الحكومة تأكيد هذه التقارير وشددت على أن الهم الحالي لها يتركز بشكل أساسي في السيطرة على وباء الحمى القلاعية.

ونفى ناطق باسم مكتب رئيس الوزراء أن يكون بلير قد حدد موعدا للانتخابات أو اتخذ قرارا بذلك الشأن. وقال الناطق إن بلير "يركز على مرض الحمى القلاعية وإنه استمع إلى الأشخاص الذين أبلغوه بضرورة تأجيل الانتخابات".

وتأتي هذه التقارير وسط تكهنات بوجود انقسام في مجلس الوزراء البريطاني بشأن موعد الانتخابات، إذ يؤكد رئيس الحكومة أن تأجيل الانتخابات قد يوحي باستسلام بريطانيا التي تضررت السياحة فيها بشكل كبير للمرض.

ويؤيد معظم النواب العماليين وعدد من الوزراء المتنفذين مثل نائب رئيس الوزراء جون بريسكوت أو وزير المالية غوردون براون الإبقاء على موعد الثالث من مايو/ أيار المقبل لإجراء الانتخابات.

ويقول هؤلاء إن تأجيل ذلك الموعد سيحقق مكاسب لحزب المحافظين الذي تشير استطلاعات الرأي إلى تخلفه عن العمال بعشرين نقطة.

وتمارس المعارضة وقسم كبير من المزارعين وحتى الكنيسة الإنجليكانية ضغوطا تهدف للتأجيل، ويؤكد هؤلاء أن تنظيم حملة انتخابية في خضم الأزمة الحالية سيكون أمرا غير مناسب وصعب التحقيق على الصعيد العملي كما يعني وضع الاعتبارات الحزبية أمام المصلحة العامة.

undefinedوعلى صعيد أزمة مرض الحمى القلاعية يتعين على بلير إعطاء جواب واضح بشأن التلقيح الدقيق للماشية للقضاء على الوباء بطريقة أفضل. ولكن مقر رئاسة الوزراء أعلن أن سياسة الذبح على نطاق واسع والتي أصبحت أكثر فعالية بفضل دعم الجيش قد بدأت تؤتي ثمارها وأنه بات ملحا الانتظار قبل إطلاق حملة تلقيح عامة.

وأعطت المفوضية الأوروبية الضوء الأخضر لتلقيح نحو 180 ألفا من رؤوس الماشية في المناطق الأكثر تضررا من تفشي الوباء شمالي غربي وجنوبي غربي بريطانيا.

وتم ذبح 570 ألفا من رؤوس الماشية منذ 19 فبراير/ شباط الماضي كما أن 340 ألفا أخرى ستلقى المصير ذاته. ويذكر أن السلطات المعنية أعلنت عن تحديد 841 بؤرة للحمى القلاعية في جميع أنحاء بريطانيا.

المصدر : وكالات

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة