إيران تنتقد روسيا لتباطئها في بناء محطة بوشهر النووية

انتقد مسؤول إيراني كبير شركات روسية لتباطئها في بناء محطة كهرباء نووية في إيران، قائلا إنها اكتملت بنسبة 50% فقط رغم مرور سبعة أعوام على توقيع عقد إنشائها.
 
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن نائب رئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية أسد الله صبوري قوله إن الخبراء الروس يتقنون تماما التكنولوجيا النووية، لكن إدارتهم وتخطيطهم ليست على مستوى كفاءتهم التقنية.

وقالت الوكالة إن صبوري انتقد بطء العمل في بناء محطة كهرباء بوشهر وقال إن عقد الوحدة الأولى وقع في يناير/ كانون الثاني عام 1994، غير أن هذه الوحدة لم تكتمل رغم مرور سبعة أعوام.

وأفاد أن الوحدة الأولى وهي محطة كهرباء بطاقة ألف ميغاوات اكتملت بنسبة 50% تقريبا، وأنه سيتم تركيب معداتها الأساسية أثناء السنة الفارسية القادمة التي تبدأ يوم 21 مارس/ آذار الجاري.

وقالت روسيا العام الماضي إن العمل في المشروع الذي تبلغ كلفته 800 مليون دولار في ميناء بوشهر على الخليج يسير حسب الخطة الموضوعة وسيكتمل عام 2002. ولكن مصادر روسية وإيرانية قالت إن الموعد قد يتأخر نحو عامين.

وتحاول الولايات المتحدة إلغاء المشروع عبر الضغط على روسيا التي تجري محادثات حاليا مع إيران لبناء مفاعل آخر في بوشهر. وتزعم واشنطن أن طهران ربما تستخدم التقنيات الروسية لتطوير أسلحة نووية. وتصر موسكو وطهران على أن تعاونهما النووي يقتصر على الأغراض المدنية فقط.

المصدر : وكالات