عـاجـل: مجلس الأمن الدولي يعقد اليوم جلسة مشاورات مغلقة بشأن التصعيد في اليمن بطلب من بريطانيا

رئيس البرلمان الإندونيسي يدعو واحد لنقل صلاحياته لميغواتي

واحد
اقترح رئيس البرلمان الإندونيسي علي تانجونغ منح صلاحيات إضافية لنائب الرئيس ميغاواتي سوكارنو كمخرج من الأزمة السياسية التي تواجهها إندونيسيا حاليا.

وقال تانجونغ في تصريحات نشرتها الصحافة الإندونيسية اليوم الجمعة إن على الرئيس الموافقة على نقل صلاحياته الإدارية إلى ميغاواتي.

وتواجه إندونيسيا أزمة سياسية متفاقمة بسبب فضائح مالية اتهم الرئيس بالتورط فيها أدت لتقريعه أمام البرلمان، وهدد نواب المعارضة بمحاسبته على تلك المخالفات إلا إن واحد نفى قيامه بأي أنشطة مخالفة للدستور، لكنه اعتذر علنا عن دوره المثير للجدل في تلك الفضائح.

ونقلت وكالة أنتارا عن رئيس البرلمان قوله إن جمعية الشعب الاستشارية التي ستبدأ جلساتها السنوية في أغسطس/آب المقبل قد تتخذ قرارا بنقل صلاحيات من واحد إلى سوكارنو حتى تكون متماشية مع الدستور.

ميغاواتي وواحد في جلسة للبرلمان
وكان الرئيس الإندونيسي قد نقل في أغسطس/آب العام الماضي جزءا من صلاحياته الرئاسية إلى ميغواتي سوكارنو في أعقاب انتقادات من نواب البرلمان للطريقة التي يدير بها البلاد. ويقول المحللون إنه رغم تخليه عن بعض صلاحياته إلا إن الرئيس الإندونيسي ظل مهيمنا على مقاليد الأمور. وقد تلقت ميغاواتي تأييدا شعبيا وبرلمانيا كبيرا في الآونة الأخيرة مما حدا بها في بعض الأحيان إلى إعلان معارضتها لسياسة الرئيس واحد الذي عبر عن ثقته بها.

ويرى بعض المراقبين للشأن الإندونيسي أنه رغم تطلع ميغاواتي لمنصب الرئيس إلا إنها قد لا تتورط في المساعي الجارية حاليا لعزله، في وقت حذر فيه سياسيون كبار رئيس البلاد من حالة الإحباط الشديد السائدة في الشارع وهي أحد العوامل التي قد تعجل بنهاية حكمه.

جدل حول صحة واحد
من جهة أخرى أعربت أوساط سياسية عن قلقها من الحالة الصحية غير المستقرة للرئيس واحد الذي يعتبر شبه كفيف وسبق أن عانى من جلطتين، كما أنه لا يستطيع الحركة إلا بمساعدة مرافقيه.

 لكن الطبيب الخاص للرئيس نفى التقارير التي شككت في قدرته الصحية على حكم البلاد، وقال إن صحة الرئيس جيدة ولا يواجه أي مشكلات في هذا الخصوص. كما نفى شقيقه التقارير الصحفية التي أفادت بأن الطاقم الطبي الرئاسي أرسل خطابا إلى البرلمان يشير فيه إلى تدهور الوضع الصحي للرئيس بالصورة التي قد لا تمكنه من إدارة شؤون البلاد.

يذكر أن الدستور الإندونيسي ينص على أنه في حالة عجز الرئيس عن أداء دوره نتيجة لمشكلة صحية فإن نائبه يقوم بتسيير مهام منصبه إلى أن يتم انتخاب رئيس جديد للبلاد.

المصدر : وكالات