وزير الدفاع الروسي يتعهد بتطوير الجيش

بوتين يقدم وزير الدفاع الجديد
إلى مجلس الأمن القومي الروسي
تعهد وزير الدفاع الروسي الجديد سيرغي إيفانوف اليوم الخميس بتنفيذ إصلاحات عسكرية واسعة النطاق من بينها إنهاء خدمة التجنيد الإلزامي.

في هذه الأثناء قتل ثلاثة مقاتلين شيشان وجرح اثنان آخران في اشتباك وقع صباح اليوم في غروزني.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن إيفانوف قوله إن أحد مهامه الرئيسية ستتمثل في تنفيذ الإصلاحات المتفق عليها سابقا والتي تستهدف تقليص عدد الجنود وجعل القوات المسلحة أكثر حركة وأفضل تجهيزا.

وأوضح أن روسيا ستنتقل تدريجيا نحو تشكيل قوة عسكرية أكثر مهنية وتنهي التجنيد الإلزامي.

وأكد إيفانوف أن عملية تشكيل قوات أكثر مهنية ستتم على مراحل زمنية متعددة، مشيرا في هذا الصدد إلى أن الولايات المتحدة احتاجت إلى عشر سنوات للتخلص من التجنيد الإلزامي.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد عين أمس إيفانوف وزيرا للدفاع في إطار تعديلات وزارية كبيرة قال إنها تهدف إلى تخفيف الوجود العسكري في الحياة العامة الروسية.

وكان إيفانوف قد أشرف على صياغة المقترحات الخاصة بإصلاح الجيش أثناء عمله السابق في مجلس الأمن الاستشاري.

من ناحية أخرى قتل ثلاثة مقاتلين شيشان وجرح اثنان آخران في اشتباك وقع صباح اليوم بين مجموعة من المقاتلين الشيشان وقوات الأمن الروسية في العاصمة الشيشانية غروزني.

من جهتها قالت مصادر قريبة من مقر الإدارة الشيشانية الموالية للروس إن انفجارا وقع مساء أمس لدى مرور قطار للبضائع بالقرب من غودرميس شرقي العاصمة غروزني، مما أدى إلى خروج أربع مقطورات عن سكتها. ولم تشر هذه المصادر إلى سقوط أي ضحايا في الحادث.

المصدر : وكالات