مؤتمر في نيودلهي لمواجهة انقراض النمور

شكلت عدة دول من بينها الصين والهند وإندونيسيا قوة حماية جديدة لمواجهة التجارة غير المشروعة للنمور البرية، ومن المقرر أن تعقد هذه الدول مؤتمرا في العاصمة الهندية نيودلهي الأسبوع المقبل لبحث استراتيجية مشتركة في هذا الصدد.

ويعقد المؤتمر تحت رعاية برنامج الأمم المتحدة لحماية الحيوانات والنباتات البرية المعرضة للانقراض "سايتس"
(CITES). كما يحضر المحادثات خبراء من كمبوديا ونيبال اللتين تملكان مراعي للنمور، إضافة إلى ممثلين للدول المستلهكة لهذه النمور مثل كندا وهولندا.

وسوف يتعرض المؤتمر للجرائم التي ترتكب ضد الحياة البرية وسبل مواجهتها، إضافة إلى تعزيز التعاون الدولي في هذا الصدد. 

وتعد قوة الحماية إجراء جديدا من نوعه لحماية الحياة البرية. وتمتلك الهند المضيفة للمؤتمر أكبر عدد من النمور التي مازالت على قيد الحياة.

وكان فريق من "سايتس" قد زار 14 من الدول التي تمتلك نمورا والمستهلكة لهذه الحيوانات عام 1999 قد أكد أن نمور الهند تتعرض لأكبر شبكة جريمة منظمة للاعتداء عليها.

وأفاد تقرير صدر عن البرنامج الدولي العام الماضي أن عملية صيد النمور لاتزال على أشدها. وأشار التقرير إلى أنه رغم حصول تراجع نسبي في استخدام عظام النمور في الوصفات الطبية التقليدية بفضل القوانين الصارمة، فإن التجارة في فراء النمور وأنيابها ومخالبها مازالت متزايدة.

وطبقا للبيانات الرسمية فإن عدد النمور يبلغ حاليا ما بين خمسة إلى سبعة آلاف، بعدما كانت 40 ألفا في بداية القرن الماضي. وتقدر الهند عدد النمور الحالي لديها بنحو أربعة آلاف نمر.

المصدر : الفرنسية