روسيا: رفض استئناف حكم إدانة دبلوماسي سابق بالتجسس

محاكمة أوبوخوف (أرشيف)
رفضت المحكمة العليا الروسية اليوم الأربعاء الاستئناف الذي قدمه كبير المدعين العسكريين في البلاد لإعادة النظر في حكم الإدانة بالتجسس الذي صدر على الكاتب والدبلوماسي الروسي السابق بلاتون أوبوخوف الذي اتهم بالتجسس لصالح بريطانيا.

في هذه الأثناء ردت روسيا إيجابيا على دعوة أميركية بتجاوز فضيحة التجسس التي أثارت توترا شديدا بين البلدين والعمل على تحسين العلاقات بينهما.

وكان جهاز الأمن الفدرالي قد اعتقل أوبوخوف في أبريل/نيسان 1996 وأصدرت محكمة موسكو حكما عليه بالسجن لمدة 11 عاما في يوليو/تموز الماضي.

لكن المجلس الجنائي في المحكمة العليا ألغى الحكم في يناير/ كانون الثاني الماضي وأمر بإجراء محاكمة جديدة وعين قاضيا جديدا لهذا الغرض. وقال محامو أوبوخوف إن الأدلة التي قدمت ضد موكلهم جمعت بطريقة غير قانونية، وإنه حاليا غير مؤهل ذهنيا للمثول أمام المحكمة.

وقدم كبير المدعين العسكريين ميخائيل كيسلتسن استئنافا على هذا الحكم إلى المجلس الجنائي، قائلا بأنه لم يكن مستندا إلى أدلة ملموسة. لكن المجلس رفض طلب الاستئناف اليوم.

وتقول أسرة أوبوخوف إنه يعالج من مشاكل عقلية منذ أن كان في الرابعة من عمره، وإن محاكمته الأولية أرجئت مرارا بسبب الجدل حول قدرته الذهنية.

وزعم أوبوخوف بعد اعتقاله بأن المخابرات البريطانية جندته عندما كانت دبلوماسيا في النرويج أوائل التسعينات. وقال محاموه إنه لا يمكن الأخذ باعترافه كدليل بسبب اعتلال قدراته العقلية.

تجدر الإشارة إلى أن أبوخوف كتب عددا من الروايات الأدبية المثيرة أثناء عمله في السلك الدبلوماسي الروسي في الولايات المتحدة وكندا. وأقصي من منصبه في مطلع العام 1996.

من ناحية أخرى أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم أنه يتعين على روسيا والولايات المتحدة تجاوز فضيحة التجسس التي أثارت توترا شديدا بين البلدين في الأسبوع الماضي، والعمل على تحسين العلاقات بينهما.

وقالت الوزارة في بيان إن موسكو ترحب بإعلان ممثل وزارة الخارجية الأميركية عن رغبته في تجاوز الخلاف الراهن بين البلدين والعمل على تطوير العلاقات بينهما.

ويأتي هذا الإعلان بعد يوم واحد من إعطاء روسيا السفارة الأميركية في موسكو أسماء أربعة دبلوماسيين أميركيين سيتم إعادتهم إلى بلادهم ردا على طرد الولايات المتحدة لأربعة دبلوماسيين روس من واشنطن.

وكانت واشنطن قد طردت الأسبوع الماضي أربعة دبلوماسيين روس على صلة بقضية اعتقال عميل من مكتب التحقيقات الاتحادي متهم بالتجسس لصالح موسكو طيلة أكثر من 15 عاما، وأعلنت أيضا عزمها على طرد 46 دبلوماسيا آخرين بحلول الصيف القادم.

المصدر : أسوشيتد برس